•  

    يوجد حاليا في الأردن أربعة وعشرون محطة صرف صحي تخدم التجمعات السكانية من شمال المملكة إلى جنوبها تنج 114 مليون متر مكعب من مياه الصرف الصحي المعالجة سنويا . المحطات الحالية تخدم 63% من السكان , ويتوقع التوسع قي يناء محطات جديدة لخدمة التجمعات السكانية الغير مشمولة بهذه الخدمات كما تعمل وزارة المياه والري على تحديث المحطات القائمة لرفع كفاءتها وزيادة طاقتها الاستيعابية مما سيؤدي إلى زيادة تصريف هذه المحطات .
    المياه المعالجة الخارجة من محطات الصرف الصحي يستخدم جزء بسيط منها في الزراعات المقيدة بالقرب من هذه المحطات أما الجزء الرئيس فيسال في الوديان القريبة منها لكي تختلط مع مياه جريان هذه الوديان ومياه السدود المقامة عليها.
    الكثير من محطات الصرف الصحي تعمل بما يفوق طاقتها التصميمية مما يجعل مخرجات هذه المحطات ذات نوعية متدنية . إسالة هذه المياه في الوديان أدى لتحويلها إلى مكاره صحية .
    محطات الصرف الصحي في شمال المملكة تلوث وادي الشلالة ووادي العرب ووادي كفرنجة ووادي جرش كما تلوث سدود الوحدة و وادي العرب وكفرنجة( قيد الإنشاء) وسد الملك طلال. .
    محطات الصرف الصحي في وسط المملكة تلوث سيل الزرقاء ووادي شعيب ووادي السير وسيل حسبان ووادي الواله وتلوث سدود الملك طلال و وادي شعيب و الكفرين و وادي الواله .
    محطات الصرف الصحي في جنوب المملكة تلوث وادي اللجون وسيل الكرك .
    التلوث الناتج عن مياه الصرف الصحي قد يكون تلوث بيولوجي بسبب وجود البكتيريا E –Coli والديدان المعوية وتلوث كيماوي ناتج عن وجود الأملاح المعدنية وتلوث بالعناصر الثقيلة والناتج عن طرح مخلفات المصانع في شبكات الصرف الصحي .
    دائرة المواصفات والمقاييس الأردنية أصدرت المواصفة القياسية رقم 8932002وتعديلاتها لتنظيم استعمال مياه الصرف الصحي المستصلحة ( المنزلية ) والمواصفة رقم 202 1991 وتعديلاتها لتنظيم استعمال المياه العادمة الخارجة من المصانع كما أصدرت وزارة الزراعة تعليمات وشروط استعمال المياه العادمة والمعالجة والمياه المالحة والمياه المسوس للاستخدامات الزراعية رقم ز42004 .
    . إذا كانت هذه المياه جيدة ويتم متابعة استعمالها للأغراض الزراعية بشكل جيد لماذا أصبح سيل الزرقاء مكرهة صحية وانه بحاجة لإعادة تأهيل وكذلك سيل وادي شعيب وغيرها من المناطق المسال بها مياه الصرف الصحي المعالجة ؟.
    الموازنة المائية للأغوار تقتضي إعادة مياه الصرف الصحي المعالجة للأغوار لدعم احتياجاته من مياه الري بدلا من المياه التي تضخ من قناة الملك عبد الله إلى محطة زي لتوفير مياه الشرب .
    .
    لوقف تلوث الوديان والسدود وإعادة تأهيلها اقترح أن تقوم وزارة المياه والري بتكثيف الجهود لرفع كفاءة محطات التنقية بحيث تصبح مخرجاتها ذات نوعية جيدة وأن تعمل مشروع لسحب مياه كل محطة تنقية في أنابيب خاصة وان تجمع تلك المياه المعالجة في برك خاصة تنقل منها لري الزراعات المقيدة حسب تعليمات وزارة الزراعة رقم ز42004 بشبكات ري ذات لون مميز كما تحدده تلك التعليمات ..
    هذه الإجراءات سوف تؤدي إلى وقف تلوث مجاري الوديان وتعود مياه سدودنا نظيفة .كما نستطيع إنتاج محاصيل زراعية ذات نوعية عالية للأسواق المحلية وللأسواق التصديرية العربية والأجنبية .