مجموعة 1

 
 
  • نظم معلومات
    لم تقف نظم المعلومات عند توفير المعلومات للمؤسسات فقط بل ظهرت نظم تساعد المديريين في عملية صنع القرار من خلال الخبرة اللازمة التي يتم تخزينها واستخدامها بوساطة ما يعرف بالنظم المبنية على المعرفة(Knowledge Base Systems) التي من أهمها النظم الخبيرة ونظم دعم القرار الذكية(Intelligent Decision Support Systems) المعرفة والذكاء والنظم الخبيرة ونظم دعم القرار الذكية وعلاقة هذه بالذكاء الاصطناعي .اذا فأن
    نظم المعلومات الإدارية MIS ) Management Information Systems) نوع من انواع تقنية المعلومات و نظم المعلومات وتعتبر من تخصصات الحاسب الالى (computer) الجديدة . نظم المعلومات الادارية او ما يعرف باسم (MIS ) يجمع مابين تقنية المعلومات وعلوم الحاسبات و الادارة فهدفها بناء أنظمة حاسوبية تكنولوجية تعمل على مساعدة المؤسسات المختلفة في القيام بأعمالها، وتقوم بعدة وظائف من المساعدة المكتبية والقيام بالمهمات المحاسبية و تنظيم الإجتماعات، كل هذا وأكثر من كل ما قد يساعد المؤسسات في عملية اتخاذ القرار.
    كما أن استخدام المؤسسات للنظم الحاسوبية في العمليات الإدارية التخفيف من الأعباء، وتخفيف المصاريف المالية على الموظفين، وتتغلب على العديد من السلبيات للعمل البشري التي قد يتسبب بها الملل من العمل الروتيني أو عدم وجود الحافز المعنوي اللازم. كما تساعد على تصغير حجم المؤسسات الذي يزيد من أعبائها. كما أن امتلاك المؤسسات لنظم المعلومات الحاسوبية يزيد من القدرة التنافسية للمؤسسة في بيئة العمل. و لكن يعيب البعض على استخدام هذه النظم في المؤسسات الإدارية على تخلى الاعمال الورقية .
    الهدف الأساسي من نظم المعلومات الإدارية هو إعطاء المنشأة أقصى فائدة من استخدام الحاسب الآلي والنظم للمساعدة في توفير المعلومات وإدارتها واستخدامها في الحياة العملية و ذلك بتحليل المعلومات و البيانات التي تمتلكها الشركة او المؤسسة او المنشأة الحكومية التي لا تهدف للربح ايضى والتي تستفيد من هذا ايضى بتحليل البيانات و الوصول إلى قرارات مدعمة و اقرب ما يكون للأفضل .
    الثمرة الحقيقية من نظم المعلومات الإدارية هي تزويد المستويات الإدارية المختلفة في مؤسسة ما بكل ما تحتاجه من معلومات تساعد القائمين بالعمل على اتخاذ القرار المناسب, فنظم المعلومات الإدارية هي طريقة لإبراز المعلومة في الوقت المناسب بالشكل المقروء للشخص المسئول بصورة دقيقة, باستخدام الحاسب الآلي أو حتى باستخدام نظم يدوية ولكنها دقيقة بصورة كافية
    .       يهدف هذا المسار التعليمي إلى فهم دور الافراد( الطلاب) والمجتمع المدرسي بالحاجة الى المعرفة وذلك لأهميتها الحيوية في حياتهم فثورة الحاسوب والاتصالات والانفتاح الواسع بين الأهم والثقافات والمؤسسات والأفراد زاد من الحاجة الى المعرفة في المجالات كلها وخاصة في مجال اتخاذ القرار مما بكون القرار اكثر تعقيدا فسرعة توافر المعلومات ومعالجتها زاد حدة التنافس وجعل للمعرفة أهمية وترتيبها وتصنيفها وتخزينها ومتاحة للجميع وميسر
  • نحو مسرح تربوي