استرتيجيات التقويم المعتمد على الاداء / ايجابياته وسلبياته

يتضمن هذا المنتدى مجموعة متنوعة من المواضيع التربوية الهامة ذات العلاقة المباشرة في موضوع البرنامج.
أرجو من الجميع المشاركة في هذه المواضيع من خلال عرض تجاربة الشخصية وقصص نجاحه في توظيف التكنولوجيا في التعليم.

المشرف: smadi

استرتيجيات التقويم المعتمد على الاداء / ايجابياته وسلبياته

مشاركةبواسطة enassereifej » السبت نوفمبر 21, 2009 5:08 pm

استراتيجيات التقويم التربوي الحديثة:
تحتم علينا معطيات العصر الحديثة، بما فيها من تكنولوجيا وحوسبة للمناهج، واستخدام الإنترنت كمصدر مهم من مصادر التعلم، استراتيجيات تقويم حديثة تستخدم أدواتاً مختلفة عن تلك السائدة في مدارسنا الآن ،والتي تعتمد في جلها على الاختبارات ،وحيث أن التقويم يعتبر من أهم البرامج التربوية التي تؤثر في تشكيل النموذج التربوي ورفع كفايته وفاعليته فالتعلم النوعي المنشود للخروج من الجمود التعليمي القائم على التلقين وحفظ المعلومات واسترجاعها , إلى حيوية التعلم الناتج عن الاستكشاف والبحث والتحليل والتعليل وحل المشكلات يتطلب توظيف استراتيجيات وأدوات تقويم داعمة للاختبارات المدرسية (وزارة التربية والتعليم،2003).





ومن هنا فقد شهدت السنوات الأخيرة ثورة في مفهوم التقويم وأدواته , إذ أصبح للتقويم أهدافاً جديدة ومتنوعة , فقد اقتضى التحول من المدرسة السلوكية - التي تؤكد على أن يكون لكل درس أهداف عالية التحديد مصوغة بسلوك قابل للملاحظة والقياس - إلى المدرسة المعرفية التي تركز على ما يجري بداخل عقل المتعلم من عمليات عقلية تؤثر في سلوكه ، والاهتمام بعمليات التفكير وبشكل خاص عمليات التفكير العليا مثل بلورة الأحكام واتخاذ القرارات ، وحل المشكلات باعتبارها مهارات عقلية تمكّن الإنسان من التعامل مع معطيات عصر المعلوماتية ، وتفجر المعرفة ، والتقنية المتسارعة التطور . وبذلك أصبح التوجه للاهتمام بنتاجات تعلم أساسية ،من الصعب التعبير عنها بسلوك قابل للملاحظة والقياس يتحقق في موقف تعليمي محدد . وهكذا فقدت الأهداف السلوكية بريقها الذي لمع في عقد الستينات ، ليحل مكانها كتابة أهداف حول نتاجات التعلم Learning outcomes والتي تكون على شكل أداءات أو إنجازات Performance يتوصل إليها المتعلم كنتيجة لعملية التعلم . وهذه النتاجات يجب أن تكون واضحة لكل من المعلم والمتعلم وبالتالي يستطيع المتعلم تقويم نفسه ذاتياً ،ليرى مقدار ما أنجزه مقارنة بمستويات الأداء المطلوبة (وزارة التربية والتعليم،2003).
يسمـى التقويـم الـذي يراعـي توجهـات التقويم الحديثة بالتقويم الواقعـي authentic assessment . وهو التقويم الذي يعكس إنجازات الطالب ويقيسها في مواقف حقيقية. فهو تقويم يجعل الطلاب ينغمسون في مهمات ذات قيمة ومعنى بالنسبة لهم ، فيبدو كنشاطات تعلم وليس كاختبارات سريعة يمارس فيه الطلاب مهارات التفكير العليا ويوائمون بين مدى متسع من المعارف لبلورة الأحكام أو لاتخاذ القرارات أو لحل المشكلات الحياتية الحقيقية التي يعيشونها . وبذلك تتطور لديهم القدرة على التفكير التأملي reflective thinking الذي يساعدهم على معالجة المعلومات ونقدها وتحليلها ؛ فهو يوثق الصلة بين التعلم والتعليم ، وتختفي فيه مهرجانات الامتحانات التقليدية التي تهتم بالتفكير الانعكاسي reflexive thinking لصالح توجيه التعليم بما يساعد الطالب على التعلم مدى الحياة (وزارة التربية والتعليم،2003).
من هنا
لم يعد التقويم مقصوراً على قياس التحصيل الدراسي للطالب في المواد المختلفة بل تعداه لقياس مقومات شخصية الطالب بشتى جوانبها وبذلك اتسعت مجالاته وتنوعت طرائقه وأساليبه. و
يهدف التقويم الواقعي إلى :
· تطوير المهارات الحياتية الحقيقية .
· تنمية المهارات العقلية العليا .
· تنمية الأفكار والاستجابات الخلاقة والجديدة .


· التركيز على العمليات والمنتج في عملية التعلم .
· تنمية مهارات متعددة ضمن مشروع متكامل .
· تعزيز قدرة الطالب على القويم الذاتي .
· جمع البيانات التي تبيّن درجة تحقيق المتعلمين لنتاجات التعلم .
· استخدام استراتيجيات وأدوات تقويم متعددة لقياس الجوانب المتنوعة في شخصية المتعلم .









ويقوم التقويم الواقعي على عدد من الأسس والمبادئ التي يجب مراعاتها عند تطبيقه ولعل أبرز هذه المبادئ ما يأتي :
1. التقويم الواقعي : هو تقويم يهتم بجوهر عملية التعلم ، ومدى امتلاك الطلبة للمهارات المنشودة بهدف مساعدتهم جميعاً على التعلم في ضوء محكات أداء مطلوبة .
2. العمليات العقلية ومهارات التقصي والاكتشاف يجب مراعاتها عند الطلبة وذلك بإشغالهم بنشاطات تستدعي حل المشكلات وبلورة الأحكام واتخاذ قرارات تتناسب ومستوى نضجهم .
3. التقويم الواقعي يقتضي أن تكون المشكلات والمهام أو الأعمال المطروحة للدراسة والتقصي واقعية ، وذات صلة بشؤون الحياة العملية التي يعيشها الطالب في حياته اليومية .
4. إنجازات الطلاب هي مادة التقويم الواقعي وليس حفظهم للمعلومات واسترجاعها ، ويقتضي ذلك أن يكون التقويم الواقعي متعدد الوجوه والميادين ، متنوعاً في أساليبه وأدواته .


5. مراعاة الفروق الفردية بين التلاميذ في قدراتهم وأنماط تعلمهم وخلفياتهم وذلك من خلال توفير العديد من نشاطات التقويم التي يتم من خلالها تحديد الإنجاز الذي حققه كل طالب .

6. يتطلب التقويم الواقعي التعاون بين الطلاب . ولذلك فإنه يتبنى أسلوب التعلم في مجموعات متعاونة يُعين فيها الطالب القوي زملاءه الضعاف. بحيث يهيئ للجميع فرصة أفضل للتعلم ، ويهيئ للمعلم فرصة تقييم أعمال الطلاب أو مساعدة الحالات الخاصة بينهم وفق الاحتياجات اللازمة لكل حالة (العبداللات وآخرون،2006).
· التقويم الواقعي محكي المرجع ،يقتضي تجنب المقارنات بين الطلاب والتي تعتمد أصلاً على معايير أداء الجماعة والتي لا مكان فيها للتقويم الواقعي (وزارة التربية والتعليم،2003) .

مما سبق نجد أن التقويم الواقعي يركز على :
§ المهارات التحليلية ، وتداخل المعلومات .
§ الإبداع ويعكس المهارات الحقيقية في الحياة ممارسةً واتقاناً .
§ العمل التعاوني .
§ تنمية مهارات الاتصال الكتابية والشفوية .
§ التوافق مع أنشطة التعليم ونتاجاته ،ويوجه المنهاج .
§ التداخل مع التعليم مدى الحياة ،ويعد الطالب لمواجهة المشكلات ومحاولة حلها .
§ دمج التقويم الكتابي والأدائي معاً .
§ تشجيع التشعب في التفكير لتعميم الإجابات الممكنة .
§ تطوير المهارات ذات المعنى بالنسبة للطالب .
§ توفير رصد لتعلم الطلبة على مدار الزمن .
§ إعطاء الأولوية لتسلسل التعلم (عمليات التعلم ) (العبداللات وآخرون،2006).
وقد حددت خطة التطوير التربوي مجموعة من الكفايات اللازم توفرها عند المعلم كمقوم لتطبيق استراتيجيات التقويم الجديدة .ويقصد بالكفايات مجموعة من الخواص (المهارات ، والمعارف ، والاتجاهات ) التي تمكننا من النجاح عند تعاملنا مع الاخرين . ويعرفها آخرون بأنها مجموعة من المهارات والسلوك والمعرفة التي تحدد معايير أداء مهمة أو مهنة ما ، كما يعرفها آخرون بأنها القدرات المطلوبة للقيام بدور ما في مكان ما (وزارة التربية والتعليم،2003).

يقصد بالمقوم المعلم الذي يدير العملية التربوية داخل غرفة الصف وينفذها ويطور سلسلة من الاجراءات المنظمة تساعده على التأكد من تحقيق النتاجات المخطط لها والتي تسهم في تحسين عملية التعلم والتعليم وتطورها .
ومن أجل تحقيق هذه الغاية لا بد للمقوم من امتلاك كفايات هي :

1.كفايات شخصية .
2. كفايات معرفية .

1. الكفايات الشخصية :
يمتلك المقوم مجموعة من الكفايات الشخصية تتضمن :
· العدالة في التقويم وعدم التحيز .
· التركيز على التقويم الذاتي وجعله جزءاً من التقويم الصفي .
· تنمية ذاته مهنياً .
· التعامل مع المشكلات واقتراح الحلول المناسبة .
· مواكبة التطورات والتغيرات في مجال تخصصه والقدرة على التكيف معها .
· تقديم التغذية الراجعة للمعنيين بأسلوب ودي .
· إشراك الطلبة عند اختيار أدوات ومعايير التقويم والاتفاق عليها .
· تطبيق مهارات التقويم في مواقف صفية مختلفة .
· القدرة على توظيف التكنولوجيا في التقويم (العبداللات وآخرون،2006).
2. الكفايات المعرفية :
على المقوّم أن يكون قادراً على :
· معرفة فلسفة التربية والتعليم وأهدافها .
· تحديد هدف التقويم بوضوح .
· تنويع استراتيجيات التقويم وأدواتها .
· جمع البيانات وتحليلها وتفسيرها .
· الاستفادة من نتائج التقويم وتوظيفها لمعالجة نقاط الضعف وإثراء نقاط القوة .
· معرفة محتوى المنهاج والكتب المدرسية المقررة للمبحث الذي يدرسه وأهدافها وتحليل محتواها .
· معرفة حقوقه وواجباته ومسؤولياته .
· معرفة أساليب تقويم نتاجات تعلم الطلبة .
· بناء الاختبارات وتحليلها وتقديم التغذية الراجعة .
استراتيجيات التقويم الجديدة المقترحة اللازم تدريب المعلمين عليها وأدوات التقويم المقترح استخدامها . والجدول رقم (1) يوضح استراتيجيات التقويم المقترحة .
جدول (1)
استراتيجيات التقويم المقترحة

1.كفايات شخصية .2. كفايات معرفية . 1. : يمتلك المقوم مجموعة من الكفايات الشخصية تتضمن :· العدالة في التقويم وعدم التحيز .· التركيز على التقويم الذاتي وجعله جزءاً من التقويم الصفي .· تنمية ذاته مهنياً .· التعامل مع المشكلات واقتراح الحلول المناسبة .· مواكبة التطورات والتغيرات في مجال تخصصه والقدرة على التكيف معها .· تقديم التغذية الراجعة للمعنيين بأسلوب ودي .· إشراك الطلبة عند اختيار أدوات ومعايير التقويم والاتفاق عليها .· تطبيق مهارات التقويم في مواقف صفية مختلفة .· القدرة على توظيف التكنولوجيا في التقويم (العبداللات وآخرون،2006). على المقوّم أن يكون قادراً على :· معرفة فلسفة التربية والتعليم وأهدافها .· تحديد هدف التقويم بوضوح .· تنويع استراتيجيات التقويم وأدواتها .· جمع البيانات وتحليلها وتفسيرها .· الاستفادة من نتائج التقويم وتوظيفها لمعالجة نقاط الضعف وإثراء نقاط القوة .· معرفة محتوى المنهاج والكتب المدرسية المقررة للمبحث الذي يدرسه وأهدافها وتحليل محتواها .· معرفة حقوقه وواجباته ومسؤولياته .· معرفة أساليب تقويم نتاجات تعلم الطلبة .· بناء الاختبارات وتحليلها وتقديم التغذية الراجعة .استراتيجيات التقويم الجديدة المقترحة اللازم تدريب المعلمين عليها وأدوات التقويم المقترح استخدامها . والجدول رقم (1) يوضح استراتيجيات التقويم المقترحة .
1
استراتيجية التقويم المعتمد على الأداء
Performance Based Assessment
2
استراتيجية القلم والورقة
Pencil And Paper
3
استراتيجية الملاحظة
Observation
4
استراتيجية التواصل
Communication
5
استراتيجية مراجعة الذات
Reflection

أولاً : استراتيجيات التقويم: Assessment Strategies
1. استراتيجية التقويم المعتمد على الأداء Performance-based Assessment
قيام المتعلم بتوضيح تعلمه ، من خلال توظيف مهاراته في مواقف حياتيه حقيقية ، أو مواقف تحاكي المواقف الحقيقية ، أو قيامه بعروض عملية يظهر من خلالها مدى إتقانه لما اكتسب من مهارات ، في ضوء النتاجات التعليمية المراد إنجازها.
ويندرج تحت هذه الاستراتيجية الفعاليات التالية (المفلح،2004):


أ. التقديم (Presentation )
عرض مخطط له ومنظم , يقوم به المتعلم ، أو مجموعة من المتعلمين لموضوع محدد ، وفي موعد محدد ، لإظهار مدى امتلاكهم لمهارات محددة ، كأن يقدم المتعلم / المتعلمين شرحاً لموضوع ما مدعماً بالتقنيات مثل : الصور والرسومات والشرائح الإلكترونية .........


ب. العرض التوضيحي (Demonstration )
عرض شفوي أو عملي يقوم به المتعلم أو مجموعة من المتعلمين لتوضيح مفهوم أو فكرة وذلك لإظهار مدى قدرة المتعلم على إعادة عرض المفهوم بطريقة ولغة واضحة . كأن يوضح المتعلم مفهوماً من خلال تجربة عملية أو ربطه بالواقع .
ج. الأداء العملي (Performance )
مجموعة من الإجراءات لإظهار المعرفة ، والمهارات ، والاتجاهات من خلال أداء المتعلم لمهمات محددة ينفذها عملياً . كأن يطلب إلى المتعلم إنتاج مجسم أو خريطة أو نموذج أو إنتاج أو استخدام جهاز أو تصميم برنامج محوسب أو صيانة محرك سيارة أو تصفيف الشعر أو تصميم أزياء أو إعطاء الحقن أو إعداد طبق حلوى
د. الحديث (Speech )
يتحدث المتعلم ، أو مجموعة من المتعلمين عن موضوع معين خلال فترة محددة وقصيرة ، وغالباً ما يكون هذا الحديث سرداً لقصّة ، أو إعادة لرواية ، أو أن يقدم فكرة لإظهار قدرته على التعبير والتلخيص، وربط الأفكار ، كأن يتحدث المتعلم عن فلِم شاهده ، أو رحلة قام بها ، أو قصة قرأها ، أو حول فكرة طرحت في موقف تعليمي ، أو ملخصٍ عن أفكار مجموعته لنقلها إلى مجموعة أخرى .

هـ. المعرض (Exhibition) :
عرض المتعلمين لإنتاجهم الفكري والعملي في مكان ما ووقت متفق عليه لإظهار مدى قدرتهم على توظيف مهاراتهم في مجال معين لتحقيق نتاج محدد مثل : أن يعرض المتعلم نماذج أو مجسمات أو صور أو لوحات أو أعمال فنية أو منتجات أو أزياء أو أشغال يدوية .
و. المحاكاة / لعب الأدور ( Simulation Role-playing )
ينفذ المتعلم / المتعلمون حواراً أو نقاشاً بكل ما يرافقه من حركات وإيماءات يتطلبها الدور في موقف يشبه موقفاً حياتياً حقيقياً لإظهار مهاراتهم المعرفية والأدائية ومدى قدرتهم على اتباع التعليمات والتواصل وتقديم الاقتراحات وصنع القرارات من خلال مهمة أو حل مشكلة ، ويمكن أن يكون الموقف تقنياً محوسباً, حيث يندمج المتعلم في موقف محاكاة محوسب ، وعليه أن ينفذ نفس النوع من الأعمال والقرارات التي يتوقع مصادفتها في عمله مستقبلاً. وفي حين تضع مواقف المحاكاة المعتمدة على الشرح المتعلم في سيناريوهات مع عناصر بشرية ، أو غير بشرية ، فإن مواقف المحاكاة المحوسبة المبنية تقنياً تقدم موقفاً على شاشة الكمبيوتر. يمكن خلال هذا الموقف أن يظهر المتعلم قدرته على اتخاذ القرارات حيث يقدم البرنامج المحوسب مئات من المواقف والعناصر المختلفة .
ز. المناقشة / المناظرة (Debate )
لقاء بين فريقين من المتعلمين للمحاورة والنقاش حول قضية ما ، حيث يتبنى كل فريق وجهة نظر مختلفة ، بالإضافة إلى محكم ( أحد المتعلمين ) لإظهار مدى قدرة المتعلمين على الإقناع والتواصل والاستماع الفعال وتقديم الحجج والمبررات المؤيدة لوجهة نظره (العبداللات وآخرون،2006).

2. استراتيجية التقويم بالقلم والورقة Pencil and Paper
تعد استراتيجية التقويم القائمة على القلم والورقة المتمثلة في الاختبارات بأنواعها من الاستراتيجيات الهامة التى تقيس قدرات ومهارات المتعلم فى مجالات معينة , وتشكل جزءاً هاماً من برنامج التقويم في المدرسة .
3. استراتيجية الملاحظة Observation



التعريف الاجرائي :
عملية يتوجه فيها المعلم أو الملاحظ بحواسه المختلفة نحو المتعلم ؛ بقصد مراقبته في موقف نشط ،وذلك من أجل الحصول على معلومات تفيد في الحكم عليه ، وفي تقويم مهاراته وقيمه وسلوكه وأخلاقياته وطريقة تفكيره .
4. استراتيجية التقويم بالتواصل Communication


التعريف الاجرائي :
جمع المعلومات من خلال فعاليات التواصل عن مدى التقدم الذي حققه المتعلم ، وكذلك معرفة طبيعة تفكيره، وأسلوبه في حل المشكلات .
ويندرج تحت هذه الاستراتيجية الفعاليات التالية :


- المقابلة ( Interview )
لقاء بين المعلم والمتعلم محدد مسبقاً يمنح المعلم فرصة الحصول على معلومات تتعلق بأفكار المتعلم واتجاهاته نحو موضوع معين , وتتضمن سلسلة من الأسئلة المعدة مسبقاً
- الأسئلة والأجوبة
أسئلة مباشرة من المعلم إلى المتعلم لرصد مدى تقدمه ، وجمع معلومات عن طبيعة تفكيره ، وأسلوبه في حل المشكلات , وتختلف عن المقابلة في أن هذه الأسئلة وليدة اللحظة والموقف وليست بحاجة إلى إعداد مسبق .
- المؤتمر ( Conference )
لقاء مبرمج يعقد بين المعلم والمتعلم لتقويم مدى تقدم الطالب في مشروع معين إلى تاريخ معين ، من خلال النقاش ، ومن ثم تحديد الخطوات اللاحقة واللازمة لتحسين تعلمه .
5. استراتيجية مراجعة الذات Reflection
· تحويل الخبرة السابقة إلى تعلم بتقييم ما تعلمه ، وتحديد ما سيتم تعلمه لاحقاً.
· التمعن الجاد المقصود في الآراء ، والمعتقدات ، والمعارف ، من حيث أسسها ، ومستنداتها ، وكذلك نواتجها ، في محاولة واعية لتشكيل منظومة معتقدات على أسس من العقلانية والأدلة .
عملية الرجوع إلى ما وراء المعرفة للتفكير الجاد بمغزاها من خلال تطوير استدلالات ، فالتعلم عملية اشتقاق مغزى من الأحداث السابقة والحالية للاستفادة منها كدليل في السلوك المستقبلي ( وهذا التعريف ينوه بأن مراجعة الذات متكاملة مع المتعلم حين يعرف التعلم بأنه استخلاص العبر من الخبرات السابقة بهدف التحكم وفهم الخبرات اللاحقة) . ويندرج تحت استراتيجية مراجعة الذات كل من :
·أولاً : تقويم الذات ثانيا : يوميات الطالب ثالثاً : ملف الطالب(المفلح،2004).

وجدول رقم (3) يوضح أدوات التقويم المقترحة لهذه الاستراتيجيات.
جدول (3)
أدوات التقويم المقترحة

1
قوائم الرصد
Check List
2
سلم التقدير
Rating Scale
3
سلم التقدير اللفظي
Rubric
4
سجل وصف سير التعلم
Learning Log
5
السجل القصصي ( سجل المعلم )
Anecdotal Record

ثانياً :أدوات التقويم : (العبداللات وآخرون،2006) :

سلم التقدير اللفظي Rubric
هو أحد استراتيجيات تسجيل التقويم , وهو عبارة عن سلسلة من الصفات المختصرة التي تبين أداء الطالب في مستويات مختلفة . إنه يشبه تماماً سلم التقدير , ولكنه في العادة أكثر تفصيلاً منه , مما يجعل هذا السلم أكثر مساعدة للطالب في تحديد خطواته التالية في التحسن , ويجب أن يوفر هذا السلم مؤشرات واضحة للعمل الجيد المطلوب .
سجل وصف سير التعلم Learning Log
سجل منظم يكتب فيه الطالب عبر الوقت عبارات حول أشياء قرأها أو شاهدها أو مرّ بها في حياته الخاصة , حيث يسمح له بالتعبير بحرّية عن آراءه الخاصة واستجاباته حول ما تعلمه .
السجل القصصي Anecdotal Records

عبارة عن وصف قصير من المعلم , ليسجل ما يفعله المتعلم ، والحالة التي تمت عندها الملاحظة . مثلاً من الممكن أن يدون المعلم كيف عمل المتعلم ضمن مجموعة ، حيث يدون أكثر الملاحظات أهمية حول مهارات العمل ضمن مجموعة الفريق ( العمل التعاوني ) (وزارة التربية والتعليم،2003).
المراجع

العبد اللات،سعاد وآخرون.(2006). استراتيجيات تدريس المناهج الجديدة المبنية على اقتصاد المعرفة وطرائق تقويمها. وزارةالتربية والتعليم،إدارة التدريب والتأهيل والإشراف التربوي،مديرية التدريب التربوي، عمان ، الأردن.
المفلح،عبدالرزاق.(2004).الإطار العام للتقويم.إدارة التدريب والتأهيل والإشراف التربوي،وزارة التربية والتعليم،عمان،الأردن.
وزارة التربية والتعليم.(2003).الإطار العام للمناهج والتقويم.إدارة المناهج والكتب المدرسية، عمان ، الأردن.

المصدر: الشبكة العنكبوتية شبكة الانترنت والموقع اسفل:

www.almegbel.net/inf205/articles.php?action=show&id


ايناس عريفج
مديرية تربية عجلون

:lol:
enassereifej
 
مشاركات: 8
اشترك في: الأربعاء نوفمبر 11, 2009 6:12 pm

Re: استرتيجيات التقويم المعتمد على الاداء / ايجابياته وسلبياته

مشاركةبواسطة intel12009 » السبت نوفمبر 21, 2009 5:22 pm

الايجابيات
تشويق الطالب لطلب المزبد من المعرفة
-احتياج المعلم والطالب الى مجموعة من المهارات المطلوب إظهارها مسبقا للتعامل مع هذا النوع من التقييم
الخلط ما بين الأداء الفردي ً أو الجماعي من قبل
عدم مشاركة المتعلمين في بناء معايير التقوي
السلبيات
يحتاج إلى وقت طويل لأنه يقيس أفراد ومجموعات صغيره بواقف تعليمية متعدده
- يشعر المعلم أو الطالب بالملل من كثرة الاختبارات المتواصلة .
- فيه إرهاق لأولياء الأمور بسبب تواصل الأبناء بالاختبارات ومتابعتهم المستمرة لأبنائهم رغم مسؤولياتهم الأخرى.
- قد تدخل فيه رغبات المعلم والعلاقات الشخصية

بلال السليم
محافظة جرش 8-)
intel12009
 
مشاركات: 1
اشترك في: الأحد نوفمبر 15, 2009 4:45 pm

Re: استرتيجيات التقويم المعتمد على الاداء / ايجابياته وسلبياته

مشاركةبواسطة n2009 » الاثنين نوفمبر 23, 2009 12:14 pm

من وجهة نظري ليس له اي ايجابية ، لان الطالب اصبح غير مكترثا بالتعلم الذي يقوده الى اكتساب المعرفة
n2009
 
مشاركات: 1
اشترك في: الاثنين نوفمبر 16, 2009 4:51 pm

Re: استرتيجيات التقويم المعتمد على الاداء / ايجابياته وسلبياته

مشاركةبواسطة samee » الأربعاء ديسمبر 02, 2009 2:56 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
أ‎. ‎التقديم‎ (Presentation )
عرض مخطط له ومنظم , يقوم به المتعلم ، أو مجموعة من ‏المتعلمين لموضوع‎ ‎محدد ، وفي موعد محدد ، لإظهار مدى ‏امتلاكهم لمهارات محددة ، كأن يقدم المتعلم‎ / ‎المتعلمين شرحاً ‏لموضوع ما مدعماً بالتقنيات مثل : الصور والرسومات والشرائح‎ ‎الإلكترونية‎ .........
ب‎. ‎العرض التوضيحي‎ (Demonstration )
عرض شفوي أو عملي يقوم به‎ ‎المتعلم أو مجموعة من المتعلمين ‏لتوضيح مفهوم أو فكرة وذلك لإظهار مدى قدرة المتعلم‎ ‎على إعادة ‏عرض المفهوم بطريقة ولغة واضحة . كأن يوضح المتعلم مفهوماً ‏من خلال تجربة‎ ‎عملية أو ربطه بالواقع‎ .
ج‎. ‎الأداء العملي‎ (Performance )
مجموعة من‎ ‎الإجراءات لإظهار المعرفة ، والمهارات ، ‏‏ والاتجاهات من خلال أداء المتعلم لمهمات‎ ‎محددة ينفذها عملياً . ‏كأن يطلب إلى المتعلم إنتاج مجسم أو خريطة أو نموذج أو إنتاج‎ ‎أو ‏استخدام جهاز أو تصميم برنامج حاسوب أو صيانة محرك سيارة ‏أوإعداد طبق حلوى‎
د‎. ‎الحديث‎ (Speech )
يتحدث المتعلم ، أو‎ ‎مجموعة من المتعلمين عن موضوع معين ‏خلال فترة محددة وقصيرة ، وغالباً ما يكون هذا‎ ‎الحديث سرداً ‏لقصّة ، أو إعادة لرواية ، أو أن يقدم فكرة لإظهار قدرته على ‏التعبير‎ ‎والتلخيص، وربط الأفكار ، كأن يتحدث المتعلم عن فلِم ‏شاهده ، أو رحلة قام بها ، أو‎ ‎قصة قرأها ، أو حول فكرة طرحت ‏في موقف تعليمي ، أو ملخصٍ عن أفكار مجموعته لنقلها‏‎ ‎إلى ‏مجموعة أخرى‎ .
هـ‎. ‎المعرض‎ (Exhibition) :
عرض المتعلمين‎ ‎لإنتاجهم الفكري والعملي في مكان ما ووقت متفق ‏عليه لإظهار مدى قدرتهم على توظيف‎ ‎مهاراتهم في مجال معين ‏لتحقيق نتاج محدد مثل : أن يعرض المتعلم نماذج أو مجسمات أو‎ ‎صور أو لوحات أو أعمال فنية أو منتجات أو أزياء أوأشغال يدوية.‏‎
و‎. ‎المحاكاة / لعب الأدور‎ ( Simulation Role-playing )
ينفذ المتعلم / المتعلمون حواراً‎ ‎أو نقاشاً بكل ما يرافقه من حركات ‏وإيماءات يتطلبها الدور في موقف يشبه موقفاً‎ ‎حياتياً حقيقياً لإظهار ‏مهاراتهم المعرفية والأدائية ومدى قدرتهم على اتباع‏‎ ‎التعليمات ‏والتواصل وتقديم الاقتراحات وصنع القرارات من خلال مهمة أو ‏حل مشكلة ،‎ ‎ويمكن أن يكون الموقف تقنياً محوسباً, حيث يندمج ‏المتعلم في موقف محاكاة محوسب ،‎ ‎وعليه أن ينفذ نفس النوع من ‏الأعمال والقرارات التي يتوقع مصادفتها في عمله‎ ‎مستقبلاً. وفي ‏حين تضع مواقف المحاكاة المعتمدة على الشرح المتعلم في ‏سيناريوهات مع‎ ‎عناصر بشرية ، أو غير بشرية ، فإن مواقف ‏المحاكاة المحوسبة المبنية تقنياً تقدم‎ ‎موقفاً على شاشة الكمبيوتر. ‏يمكن خلال هذا الموقف أن يظهر المتعلم قدرته على اتخاذ‎ ‎القرارات حيث يقدم البرنامج المحوسب مئات من المواقف ‏والعناصر المختلفة‎ .
ز‎. ‎المناقشة / المناظرة‎ (Debate )
لقاء بين فريقين من المتعلمين للمحاورة والنقاش حول قضية ما ، ‏‏ حيث‎ ‎يتبنى كل فريق وجهة نظر مختلفة ، بالإضافة إلى محكم ( ‏أحد المتعلمين ) لإظهار مدى‎ ‎قدرة المتعلمين على الإقناع والتواصل ‏والاستماع الفعال وتقديم الحجج والمبررات‎ ‎المؤيدة لوجهة نظره ‏‏(العبداللات وآخرون،2006‏‎(
المعلم : سامي شمايلة
مديرية منطقة الكرك
samee
 
مشاركات: 3
اشترك في: الاثنين نوفمبر 23, 2009 9:08 am

Re: استرتيجيات التقويم المعتمد على الاداء / ايجابياته وسلبياته

مشاركةبواسطة reemal-shmaileh » الخميس ديسمبر 03, 2009 10:57 am

بسم الله الرحمن الرحيم
من خلال خبرتي في استخدام استراتيجية التقويم المعتمد على الاداء فقد وجدت أنها وسيلة مناسبة وعادلة في تقويم الطالبات
فقد اقتضى التحول من المدرسة السلوكية - التي تؤكد على أن يكون لكل درس أهداف عالية التحديد مصوغة بسلوك قابل للملاحظة والقياس - إلى المدرسة المعرفية التي تركز على ما يجري بداخل عقل المتعلم من عمليات عقلية تؤثر في سلوكه ، والاهتمام بعمليات التفكير وبشكل خاص عمليات التفكير العليا مثل بلورة الأحكام واتخاذ القرارات ، وحل المشكلات باعتبارها مهارات عقلية تمكّن الإنسان من التعامل مع معطيات عصر المعلوماتية ، وتفجر المعرفة ، والتقنية المتسارعة التطور . وبذلك أصبح التوجه للاهتمام بنتاجات تعلم أساسية ،من الصعب التعبير عنها بسلوك قابل للملاحظة والقياس يتحقق في موقف تعليمي محدد . وهكذا فقدت الأهداف السلوكية بريقها الذي لمع في عقد الستينات ، ليحل مكانها كتابة أهداف حول نتاجات التعلم Learning outcomes والتي تكون على شكل أداءات أو إنجازات Performance يتوصل إليها المتعلم كنتيجة لعملية التعلم . وهذه النتاجات يجب أن تكون واضحة لكل من المعلم والمتعلم وبالتالي يستطيع المتعلم تقويم نفسه ذاتياً ،ليرى مقدار ما أنجزه مقارنة بمستويات الأداء المطلوبة (وزارة التربية والتعليم،2003).
يسمـى التقويـم الـذي يراعـي توجهـات التقويم الحديثة بالتقويم الواقعـي authentic assessment . وهو التقويم الذي يعكس إنجازات الطالب ويقيسها في مواقف حقيقية. فهو تقويم يجعل الطلاب ينغمسون في مهمات ذات قيمة ومعنى بالنسبة لهم ، فيبدو كنشاطات تعلم وليس كاختبارات سريعة يمارس فيه الطلاب مهارات التفكير العليا ويوائمون بين مدى متسع من المعارف لبلورة الأحكام أو لاتخاذ القرارات أو لحل المشكلات الحياتية الحقيقية التي يعيشونها . وبذلك تتطور لديهم القدرة على التفكير التأملي reflective thinking الذي يساعدهم على معالجة المعلومات ونقدها وتحليلها ؛ فهو يوثق الصلة بين التعلم والتعليم ، وتختفي فيه مهرجانات الامتحانات التقليدية التي تهتم بالتفكير الانعكاسي reflexive thinking لصالح توجيه التعليم بما يساعد الطالب على التعلم مدى الحياة (وزارة التربية والتعليم،2003).
من هنا
لم يعد التقويم مقصوراً على قياس التحصيل الدراسي للطالب في المواد المختلفة بل تعداه لقياس مقومات شخصية الطالب بشتى جوانبها وبذلك اتسعت مجالاته وتنوعت طرائقه وأساليبه. و
يهدف التقويم الواقعي إلى :
· تطوير المهارات الحياتية الحقيقية .
· تنمية المهارات العقلية العليا .
· تنمية الأفكار والاستجابات الخلاقة والجديدة .

المعلمة: ريم الشمايلة
مديرية منطقة الكرك
reemal-shmaileh
 
مشاركات: 3
اشترك في: الأحد نوفمبر 22, 2009 4:09 pm

Re: استرتيجيات التقويم المعتمد على الاداء / ايجابياته وسلبياته

مشاركةبواسطة summersalm » الخميس ديسمبر 03, 2009 3:11 pm

استراتيجيات التقويم المعتمد على الأداء ايجابيات وسلبيات
أرفق طيا شرحا سريعا عن استراتيجيات التقويم المعتمد على الأداء
استراتيجيات التقويم
الاستراتيجية الفعالية الأداة
التقويم المعتمد على الأداء التقديم – العرض التوضيحي – الأداء العملي –الحديث:(سرد قصة – إعادة رواية – تعبير – تلخيص ) –المعرض – المحاكاة – لعب الأدوار – المناقشة – المناظرة. سلم تقدير لفظي: (دائماً-غالباً-أحياناً-نادراً)، (متقدم-متوسط-ضعيف)، (درجة عالية-درجة متوسطة-درجة متدنية) ، (ممتاز-جيد-متوسط) –سلم تقدير عددي: (4-3-2-1) – سلم تقدير نسبي: (100%-75%-50%-1%)- قائمة الرصد (الحصر/الشطب): (موافق/ غير موافق-نعم /لا – صح /خطأ - /- مرضٍ/غير مرضٍ – غالباً/نادراً - مناسب/غير مناسب) - سجل وصف سير التعلم – السجل القصصي .

الملاحظة
(غالباً خلال الموقف الصفي)

يلاحظ : المعلم – أو المرشد – أو زميل الطالب – أو مجموعته – أو الطالب نفسه .
التعلم القائم على النشاط المناظرة – المناقشة ضمن نشاط عام) - الزيارة الميدانية – الألعاب التعليمية – تقديم عروض شفوية – التدريب – الرواية – التعلم من خلال المشاريع – الدراسة المسحية أثناء الموقف الصفي) – التدوير – الاستكشاف الموجه – العرض العملي – القصة – تمثيل الأدوار – الطاولة المستديرة ضمن نشاط عام). التواصل
(غالباً بعد الموقف الصفي) المقابلة "المعلم يقوم الطالب بعد المقابلة" – الأسئلة والأجوبة (بوضع مجموعة أسئلة ثم يقوم المعلم بتسجيل ملحوظاته على كل إجابة) -.
مراجعة الذات التقويم الذاتي "الطالب يقوم نفســه" -
التفكير الناقد عمليات ذهنية تذهب إلى ما بين السطور والحقائق المتضمنة ، وتتطلب من المتعلم إعمال الفكر فيما يدركه العقل لإعادة النظر وتغيير النظرة التي كان ينظر إليها من قبل ، والنتيجة:صياغة المعرفة بطريقة أصيلة فيها خبرات وتوقعات جديدة معززة بالدليل... وصولاً إلى التفكير الإبداعي المستنير المضبوط. يوميـــات الطـــالب : (مذكرة) – ملف الطـــالب.
القلم والورقة الاختبار:( أسئلة:معرفية ،فهم،عقلية عليا) ، (الاختبار القصير)، (الامتحان: اليومي،الشهري،النهائي)- اختيار الإجابة - إجابة أسئلة تقويم الدرس-المقالة.

اما ايجابياتها فهي:
1-وضوح المعايير للطالب والمعلم وسهولة استخدامها
2-يقيم جوانب متعددة للطالب سواء وجدانية أو انفعالية
3-يستطيع الطالب أن يعبر عن نفسه

4-ـ تنمية مهارة التعاون والتعلم الذاتي والتقويم الذاتي.
5-ـ توثيق الصلة بين المعلم والمتعلم .
6-ـ تقيم أكثر من جانب من جوانب شخصية الطالب .
ـ7- يشترك الطالب مع المعلم في وضع معايير التقويم .
ـ8- يعمل الطالب على البحث على المعلومات من مصادر مختلفة
سلبيات استراتيجيات التقويم المعتمد على الأداء:
1-تحتاج الى جهد كبير من المعلم في الأعداد
2-لاتزود الطالب بتغذية راجعة لتحسين الأداء
3-صعوبة التطبيق عندما يكون عدد الطلبة كبير
4-تخضع لمزاجية المعلمة
سمر سالم الحريزات
لواء المزار الجنوبي
summersalm
 
مشاركات: 5
اشترك في: الأربعاء نوفمبر 25, 2009 3:51 pm

Re: استرتيجيات التقويم المعتمد على الاداء / ايجابياته وسلبياته

مشاركةبواسطة summersalm » الخميس ديسمبر 03, 2009 3:35 pm

إن استراتيجية التقويم المعتمد على الأداء تسعى لتحقيق نتاجات تعلم متنوعة ومرتبطة بالمنهاج من خلال توظيف المهارات في المواقف الحياتية الحقيقة وتتصف هذه الاستراتيجية بالتقويم المباشر للأدوار كما هو في واقع الحياة ، وهي تقويم متكامل يركز على تقويم العمليات والتواتج وتتيح للمتعلم دورا" إيجابيا" وفعالا" في البحث عن المعلومات من عدة مصادر ومعالجتها .وفيمايلي ايجابياتها


1. المشاركة الإيجابية في وضع مستويات الأداء .

2. إظهار الجدّية في التعامل مع اقتراحات وملاحظات المعلم .

4. جمع الأدلة والمعلومات والبيانات المتعلقة بالمهمة .

5. المشاركة في تقويم الآخرين بتسجيل الملاحظات .

6. المشاركة في تطوير البرنامج التقويمي من خلال التغذية الراجعة .

7. التواصل مع الزملاء واحترام الرأي والرأي الآخر ..

وهناك بعض السلبيات ومنها

إرهاق وإجهاد للمعاملة في وضع الأسئلة وتصحيح الاختبارات.

- إرهاق للطلبة في كثرة الامتحانات تصدقون انه من بداية السنة وهم كل يوم اختبار .

-كذلك فيه ظلم للطالبة وخصوصا المتميز.

- إرهاق لأولياء الأمور في متابعة أبنائهم.

يصل الطالب إلى المرحلة الأساسية العليا وعنده أخطاء كبيرة في الإملاء والقراءة والكتابة ولا يتميز الطالب المجتهد عن غيره

ايجابيات إستراتيجية التقويم المبني على الأداء:



1. المشاركة الإيجابية في وضع مستويات الأداء .

2. إظهار الجدّية في التعامل مع اقتراحات وملاحظات المعلم .

4. جمع الأدلة والمعلومات والبيانات المتعلقة بالمهمة .

5. المشاركة في تقويم الآخرين بتسجيل الملاحظات .

6. المشاركة في تطوير البرنامج التقويمي من خلال التغذية الراجعة .

7. التواصل مع الزملاء واحترام الرأي والرأي الآخر .

.
استراتيجية التقويم المعتمد على الاداء الايجابيات والسبيات
ايجابيات التقويم المعتمد على الاداء:ان من السمات والخصائص لدى الطلاب ما لا يمكن قياسها بالورقة والقلم ويمكن ذلك من خلال التقدير مثل تعاون الطالب مع مجموعته ودرجة تفاعله.......
ممكن ان نلجا اليها مع الطلبة الذين يعانون من صعوبات تعلم
عندما نفقد اداة القياس نلجا للتقدير
لا تتطفل على أنشطة الصف الاعتيادية، وتأخذ من وقتها
تعكس المنهج التعليمي المطبق فعلياً في الصف
تعطي معلومات عن نقاط قوة وضعف كل فرد من الطلاب
تعطي مؤشرات متعددة يمكن استخدامها لقياس مدى تقدم الطالب.
أكثر تجاوباً لتعدد الثقافات واختلافها، وتحررا ًمن التحيز المعياري، واللغوي، والثقافي الموجود في الاختبارات التقليدية
تجنب الطلبة الارتباك والملل وزالخوف من الاختبار.
السلبيات:
يظهر الميل نحو الوسط عندما يتردد المعلم في اعطاء تقدير ضعيف أو ممتاز لبعض الطلبة
تقوم غالبا على الرأي الشخصي للمقوم(المزاجية)
قد تكون المعايير ليست دقيقة تعبر عن الخصيصة او السمة
تتاثر بالعامل النفسي للمقيم

عند التحضير لدرس ما اقوم بتحديد النتاجات العامه والخاصة لهذا الدرس , ثم اقرر استراتيجية التدريس التي ساستخدمها لتحقيق اهداف الدرس ,و اقوم بتوزيع المهام على الطالبات بما يحقق هذه النتاجات ,احدد زمن للمهمات , و ابدأ بالتفكير في التقويم ما الاستراتيجية التي ساستخدمها للتقويم ؟ وما الاداة؟
على الاغلب افضل التقويم المعتمد على الاداء والملاحظة اما الادوات فانوع فيها احيانا استخدم قائمة الرصد واحيانا سلم تقدير عددي واخرى استخدم سلم تقدير لفظي.
بالعاده اجهز الدرس على برمجية العروض التقديمية , واضع معايير التقويم على الشريحة الاخيرة , وعند توزيع المهام على الطالبات وقد اعرض لهن ما هي معايير التقييم وارى ان كان لديهن تعديل على هذه المعايير .
في كل حصة صفية اقرر تقييم 5 او 6 طالبات , اقييم عملهن الفردي او الجماعي من خلال ادائهن للمهام اتي كلفن بها في المجموعه.
اضع لكل معيار علامة معينه ثم في النهايه آخذ المتوسط الحسابي .
ارى ان التقييم المعتمد على الاداء / الملاحظة سهل جدا من ناحيه الاعداد والتطبيق .
بعد تقييمي لاداء الطالبات اوزع عليهن اداة اخرى وهي سجل وصف سير التعلم / مراجعة الذات واقارن ما لاحظته بما هو مكتوب في السجل , ارى مدى مصداقية الطالبات في التقويم الذاتي لانفسهن

وردة العواسا
مديرية تربية القصر
summersalm
 
مشاركات: 5
اشترك في: الأربعاء نوفمبر 25, 2009 3:51 pm

Re: استرتيجيات التقويم المعتمد على الاداء / ايجابياته وسلبياته

مشاركةبواسطة rasmeiehaljarhi » الأحد ديسمبر 06, 2009 1:28 pm

لم يعد التقويم مقصوراً على قياس التحصيل الدراسي للطالب في المواد المختلفة بل تعداه لقياس مقومات شخصية الطالب بشتى جوانبها وبذلك اتسعت مجالاته وتنوعت طرائقه وأساليبه. و
يهدف التقويم الواقعي إلى :
· تطوير المهارات الحياتية الحقيقية .
· تنمية المهارات العقلية العليا .
· تنمية الأفكار والاستجابات الخلاقة والجديدة .


· التركيز على العمليات والمنتج في عملية التعلم .
· تنمية مهارات متعددة ضمن مشروع متكامل .
· تعزيز قدرة الطالب على القويم الذاتي .
· جمع البيانات التي تبيّن درجة تحقيق المتعلمين لنتاجات التعلم .
· استخدام استراتيجيات وأدوات تقويم متعددة لقياس الجوانب المتنوعة في شخصية المتعلم .

رسمية الجارحي
عمان الرابعة
rasmeiehaljarhi
 
مشاركات: 3
اشترك في: الاثنين نوفمبر 23, 2009 6:34 pm

Re: استرتيجيات التقويم المعتمد على الاداء / ايجابياته وسلبياته

مشاركةبواسطة intel.intel » الأحد ديسمبر 06, 2009 4:05 pm

استراتيجيات التقويم التربوي الحديثة:
تحتم علينا معطيات العصر الحديثة، بما فيها من تكنولوجيا وحوسبة للمناهج، واستخدام الإنترنت كمصدر مهم من مصادر التعلم، استراتيجيات تقويم حديثة تستخدم أدواتاً مختلفة عن تلك السائدة في مدارسنا الآن ،والتي تعتمد في جلها على الاختبارات ،وحيث أن التقويم يعتبر من أهم البرامج التربوية التي تؤثر في تشكيل النموذج التربوي ورفع كفايته وفاعليته فالتعلم النوعي المنشود للخروج من الجمود التعليمي القائم على التلقين وحفظ المعلومات واسترجاعها , إلى حيوية التعلم الناتج عن الاستكشاف والبحث والتحليل والتعليل وحل المشكلات يتطلب توظيف استراتيجيات وأدوات تقويم داعمة للاختبارات المدرسية (وزارة التربية والتعليم،2003).





ومن هنا فقد شهدت السنوات الأخيرة ثورة في مفهوم التقويم وأدواته , إذ أصبح للتقويم أهدافاً جديدة ومتنوعة , فقد اقتضى التحول من المدرسة السلوكية - التي تؤكد على أن يكون لكل درس أهداف عالية التحديد مصوغة بسلوك قابل للملاحظة والقياس - إلى المدرسة المعرفية التي تركز على ما يجري بداخل عقل المتعلم من عمليات عقلية تؤثر في سلوكه ، والاهتمام بعمليات التفكير وبشكل خاص عمليات التفكير العليا مثل بلورة الأحكام واتخاذ القرارات ، وحل المشكلات باعتبارها مهارات عقلية تمكّن الإنسان من التعامل مع معطيات عصر المعلوماتية ، وتفجر المعرفة ، والتقنية المتسارعة التطور . وبذلك أصبح التوجه للاهتمام بنتاجات تعلم أساسية ،من الصعب التعبير عنها بسلوك قابل للملاحظة والقياس يتحقق في موقف تعليمي محدد . وهكذا فقدت الأهداف السلوكية بريقها الذي لمع في عقد الستينات ، ليحل مكانها كتابة أهداف حول نتاجات التعلم Learning outcomes والتي تكون على شكل أداءات أو إنجازات Performance يتوصل إليها المتعلم كنتيجة لعملية التعلم . وهذه النتاجات يجب أن تكون واضحة لكل من المعلم والمتعلم وبالتالي يستطيع المتعلم تقويم نفسه ذاتياً ،ليرى مقدار ما أنجزه مقارنة بمستويات الأداء المطلوبة (وزارة التربية والتعليم،2003).
يسمـى التقويـم الـذي يراعـي توجهـات التقويم الحديثة بالتقويم الواقعـي authentic assessment . وهو التقويم الذي يعكس إنجازات الطالب ويقيسها في مواقف حقيقية. فهو تقويم يجعل الطلاب ينغمسون في مهمات ذات قيمة ومعنى بالنسبة لهم ، فيبدو كنشاطات تعلم وليس كاختبارات سريعة يمارس فيه الطلاب مهارات التفكير العليا ويوائمون بين مدى متسع من المعارف لبلورة الأحكام أو لاتخاذ القرارات أو لحل المشكلات الحياتية الحقيقية التي يعيشونها . وبذلك تتطور لديهم القدرة على التفكير التأملي reflective thinking الذي يساعدهم على معالجة المعلومات ونقدها وتحليلها ؛ فهو يوثق الصلة بين التعلم والتعليم ، وتختفي فيه مهرجانات الامتحانات التقليدية التي تهتم بالتفكير الانعكاسي reflexive thinking لصالح توجيه التعليم بما يساعد الطالب على التعلم مدى الحياة (وزارة التربية والتعليم،2003).
من هنا
لم يعد التقويم مقصوراً على قياس التحصيل الدراسي للطالب في المواد المختلفة بل تعداه لقياس مقومات شخصية الطالب بشتى جوانبها وبذلك اتسعت مجالاته وتنوعت طرائقه وأساليبه. و
يهدف التقويم الواقعي إلى :
· تطوير المهارات الحياتية الحقيقية .
· تنمية المهارات العقلية العليا .
· تنمية الأفكار والاستجابات الخلاقة والجديدة .


· التركيز على العمليات والمنتج في عملية التعلم .
· تنمية مهارات متعددة ضمن مشروع متكامل .
· تعزيز قدرة الطالب على القويم الذاتي .
· جمع البيانات التي تبيّن درجة تحقيق المتعلمين لنتاجات التعلم .
· استخدام استراتيجيات وأدوات تقويم متعددة لقياس الجوانب المتنوعة في شخصية المتعلم .









ويقوم التقويم الواقعي على عدد من الأسس والمبادئ التي يجب مراعاتها عند تطبيقه ولعل أبرز هذه المبادئ ما يأتي :
1. التقويم الواقعي : هو تقويم يهتم بجوهر عملية التعلم ، ومدى امتلاك الطلبة للمهارات المنشودة بهدف مساعدتهم جميعاً على التعلم في ضوء محكات أداء مطلوبة .
2. العمليات العقلية ومهارات التقصي والاكتشاف يجب مراعاتها عند الطلبة وذلك بإشغالهم بنشاطات تستدعي حل المشكلات وبلورة الأحكام واتخاذ قرارات تتناسب ومستوى نضجهم .
3. التقويم الواقعي يقتضي أن تكون المشكلات والمهام أو الأعمال المطروحة للدراسة والتقصي واقعية ، وذات صلة بشؤون الحياة العملية التي يعيشها الطالب في حياته اليومية .
4. إنجازات الطلاب هي مادة التقويم الواقعي وليس حفظهم للمعلومات واسترجاعها ، ويقتضي ذلك أن يكون التقويم الواقعي متعدد الوجوه والميادين ، متنوعاً في أساليبه وأدواته .


5. مراعاة الفروق الفردية بين التلاميذ في قدراتهم وأنماط تعلمهم وخلفياتهم وذلك من خلال توفير العديد من نشاطات التقويم التي يتم من خلالها تحديد الإنجاز الذي حققه كل طالب .

6. يتطلب التقويم الواقعي التعاون بين الطلاب . ولذلك فإنه يتبنى أسلوب التعلم في مجموعات متعاونة يُعين فيها الطالب القوي زملاءه الضعاف. بحيث يهيئ للجميع فرصة أفضل للتعلم ، ويهيئ للمعلم فرصة تقييم أعمال الطلاب أو مساعدة الحالات الخاصة بينهم وفق الاحتياجات اللازمة لكل حالة (العبداللات وآخرون،2006).
· التقويم الواقعي محكي المرجع ،يقتضي تجنب المقارنات بين الطلاب والتي تعتمد أصلاً على معايير أداء الجماعة والتي لا مكان فيها للتقويم الواقعي (وزارة التربية والتعليم،2003) .

مما سبق نجد أن التقويم الواقعي يركز على :
§ المهارات التحليلية ، وتداخل المعلومات .
§ الإبداع ويعكس المهارات الحقيقية في الحياة ممارسةً واتقاناً .
§ العمل التعاوني .
§ تنمية مهارات الاتصال الكتابية والشفوية .
§ التوافق مع أنشطة التعليم ونتاجاته ،ويوجه المنهاج .
§ التداخل مع التعليم مدى الحياة ،ويعد الطالب لمواجهة المشكلات ومحاولة حلها .
§ دمج التقويم الكتابي والأدائي معاً .
§ تشجيع التشعب في التفكير لتعميم الإجابات الممكنة .
§ تطوير المهارات ذات المعنى بالنسبة للطالب .
§ توفير رصد لتعلم الطلبة على مدار الزمن .
§ إعطاء الأولوية لتسلسل التعلم (عمليات التعلم ) (العبداللات وآخرون،2006).
وقد حددت خطة التطوير التربوي مجموعة من الكفايات اللازم توفرها عند المعلم كمقوم لتطبيق استراتيجيات التقويم الجديدة .ويقصد بالكفايات مجموعة من الخواص (المهارات ، والمعارف ، والاتجاهات ) التي تمكننا من النجاح عند تعاملنا مع الاخرين . ويعرفها آخرون بأنها مجموعة من المهارات والسلوك والمعرفة التي تحدد معايير أداء مهمة أو مهنة ما ، كما يعرفها آخرون بأنها القدرات المطلوبة للقيام بدور ما في مكان ما (وزارة التربية والتعليم،2003).

يقصد بالمقوم المعلم الذي يدير العملية التربوية داخل غرفة الصف وينفذها ويطور سلسلة من الاجراءات المنظمة تساعده على التأكد من تحقيق النتاجات المخطط لها والتي تسهم في تحسين عملية التعلم والتعليم وتطورها .
ومن أجل تحقيق هذه الغاية لا بد للمقوم من امتلاك كفايات هي :

1.كفايات شخصية .
2. كفايات معرفية .

1. الكفايات الشخصية :
يمتلك المقوم مجموعة من الكفايات الشخصية تتضمن :
· العدالة في التقويم وعدم التحيز .
· التركيز على التقويم الذاتي وجعله جزءاً من التقويم الصفي .
· تنمية ذاته مهنياً .
· التعامل مع المشكلات واقتراح الحلول المناسبة .
· مواكبة التطورات والتغيرات في مجال تخصصه والقدرة على التكيف معها .
· تقديم التغذية الراجعة للمعنيين بأسلوب ودي .
· إشراك الطلبة عند اختيار أدوات ومعايير التقويم والاتفاق عليها .
· تطبيق مهارات التقويم في مواقف صفية مختلفة .
· القدرة على توظيف التكنولوجيا في التقويم (العبداللات وآخرون،2006).
2. الكفايات المعرفية :
على المقوّم أن يكون قادراً على :
· معرفة فلسفة التربية والتعليم وأهدافها .
· تحديد هدف التقويم بوضوح .
· تنويع استراتيجيات التقويم وأدواتها .
· جمع البيانات وتحليلها وتفسيرها .
· الاستفادة من نتائج التقويم وتوظيفها لمعالجة نقاط الضعف وإثراء نقاط القوة .
· معرفة محتوى المنهاج والكتب المدرسية المقررة للمبحث الذي يدرسه وأهدافها وتحليل محتواها .
· معرفة حقوقه وواجباته ومسؤولياته .
· معرفة أساليب تقويم نتاجات تعلم الطلبة .
· بناء الاختبارات وتحليلها وتقديم التغذية الراجعة .
استراتيجيات التقويم الجديدة المقترحة اللازم تدريب المعلمين عليها وأدوات التقويم المقترح استخدامها . والجدول رقم (1) يوضح استراتيجيات التقويم المقترحة .
جدول (1)
استراتيجيات التقويم المقترحة

1.كفايات شخصية .2. كفايات معرفية . 1. : يمتلك المقوم مجموعة من الكفايات الشخصية تتضمن :· العدالة في التقويم وعدم التحيز .· التركيز على التقويم الذاتي وجعله جزءاً من التقويم الصفي .· تنمية ذاته مهنياً .· التعامل مع المشكلات واقتراح الحلول المناسبة .· مواكبة التطورات والتغيرات في مجال تخصصه والقدرة على التكيف معها .· تقديم التغذية الراجعة للمعنيين بأسلوب ودي .· إشراك الطلبة عند اختيار أدوات ومعايير التقويم والاتفاق عليها .· تطبيق مهارات التقويم في مواقف صفية مختلفة .· القدرة على توظيف التكنولوجيا في التقويم (العبداللات وآخرون،2006). على المقوّم أن يكون قادراً على :· معرفة فلسفة التربية والتعليم وأهدافها .· تحديد هدف التقويم بوضوح .· تنويع استراتيجيات التقويم وأدواتها .· جمع البيانات وتحليلها وتفسيرها .· الاستفادة من نتائج التقويم وتوظيفها لمعالجة نقاط الضعف وإثراء نقاط القوة .· معرفة محتوى المنهاج والكتب المدرسية المقررة للمبحث الذي يدرسه وأهدافها وتحليل محتواها .· معرفة حقوقه وواجباته ومسؤولياته .· معرفة أساليب تقويم نتاجات تعلم الطلبة .· بناء الاختبارات وتحليلها وتقديم التغذية الراجعة .استراتيجيات التقويم الجديدة المقترحة اللازم تدريب المعلمين عليها وأدوات التقويم المقترح استخدامها . والجدول رقم (1) يوضح استراتيجيات التقويم المقترحة .
1
استراتيجية التقويم المعتمد على الأداء
Performance Based Assessment
2
استراتيجية القلم والورقة
Pencil And Paper
3
استراتيجية الملاحظة
Observation
4
استراتيجية التواصل
Communication
5
استراتيجية مراجعة الذات
Reflection

أولاً : استراتيجيات التقويم: Assessment Strategies
1. استراتيجية التقويم المعتمد على الأداء Performance-based Assessment
قيام المتعلم بتوضيح تعلمه ، من خلال توظيف مهاراته في مواقف حياتيه حقيقية ، أو مواقف تحاكي المواقف الحقيقية ، أو قيامه بعروض عملية يظهر من خلالها مدى إتقانه لما اكتسب من مهارات ، في ضوء النتاجات التعليمية المراد إنجازها.
ويندرج تحت هذه الاستراتيجية الفعاليات التالية (المفلح،2004):


أ. التقديم (Presentation )
عرض مخطط له ومنظم , يقوم به المتعلم ، أو مجموعة من المتعلمين لموضوع محدد ، وفي موعد محدد ، لإظهار مدى امتلاكهم لمهارات محددة ، كأن يقدم المتعلم / المتعلمين شرحاً لموضوع ما مدعماً بالتقنيات مثل : الصور والرسومات والشرائح الإلكترونية .........


ب. العرض التوضيحي (Demonstration )
عرض شفوي أو عملي يقوم به المتعلم أو مجموعة من المتعلمين لتوضيح مفهوم أو فكرة وذلك لإظهار مدى قدرة المتعلم على إعادة عرض المفهوم بطريقة ولغة واضحة . كأن يوضح المتعلم مفهوماً من خلال تجربة عملية أو ربطه بالواقع .
ج. الأداء العملي (Performance )
مجموعة من الإجراءات لإظهار المعرفة ، والمهارات ، والاتجاهات من خلال أداء المتعلم لمهمات محددة ينفذها عملياً . كأن يطلب إلى المتعلم إنتاج مجسم أو خريطة أو نموذج أو إنتاج أو استخدام جهاز أو تصميم برنامج محوسب أو صيانة محرك سيارة أو تصفيف الشعر أو تصميم أزياء أو إعطاء الحقن أو إعداد طبق حلوى
د. الحديث (Speech )
يتحدث المتعلم ، أو مجموعة من المتعلمين عن موضوع معين خلال فترة محددة وقصيرة ، وغالباً ما يكون هذا الحديث سرداً لقصّة ، أو إعادة لرواية ، أو أن يقدم فكرة لإظهار قدرته على التعبير والتلخيص، وربط الأفكار ، كأن يتحدث المتعلم عن فلِم شاهده ، أو رحلة قام بها ، أو قصة قرأها ، أو حول فكرة طرحت في موقف تعليمي ، أو ملخصٍ عن أفكار مجموعته لنقلها إلى مجموعة أخرى .

هـ. المعرض (Exhibition) :
عرض المتعلمين لإنتاجهم الفكري والعملي في مكان ما ووقت متفق عليه لإظهار مدى قدرتهم على توظيف مهاراتهم في مجال معين لتحقيق نتاج محدد مثل : أن يعرض المتعلم نماذج أو مجسمات أو صور أو لوحات أو أعمال فنية أو منتجات أو أزياء أو أشغال يدوية .
و. المحاكاة / لعب الأدور ( Simulation Role-playing )
ينفذ المتعلم / المتعلمون حواراً أو نقاشاً بكل ما يرافقه من حركات وإيماءات يتطلبها الدور في موقف يشبه موقفاً حياتياً حقيقياً لإظهار مهاراتهم المعرفية والأدائية ومدى قدرتهم على اتباع التعليمات والتواصل وتقديم الاقتراحات وصنع القرارات من خلال مهمة أو حل مشكلة ، ويمكن أن يكون الموقف تقنياً محوسباً, حيث يندمج المتعلم في موقف محاكاة محوسب ، وعليه أن ينفذ نفس النوع من الأعمال والقرارات التي يتوقع مصادفتها في عمله مستقبلاً. وفي حين تضع مواقف المحاكاة المعتمدة على الشرح المتعلم في سيناريوهات مع عناصر بشرية ، أو غير بشرية ، فإن مواقف المحاكاة المحوسبة المبنية تقنياً تقدم موقفاً على شاشة الكمبيوتر. يمكن خلال هذا الموقف أن يظهر المتعلم قدرته على اتخاذ القرارات حيث يقدم البرنامج المحوسب مئات من المواقف والعناصر المختلفة .
ز. المناقشة / المناظرة (Debate )
لقاء بين فريقين من المتعلمين للمحاورة والنقاش حول قضية ما ، حيث يتبنى كل فريق وجهة نظر مختلفة ، بالإضافة إلى محكم ( أحد المتعلمين ) لإظهار مدى قدرة المتعلمين على الإقناع والتواصل والاستماع الفعال وتقديم الحجج والمبررات المؤيدة لوجهة نظره (العبداللات وآخرون،2006).

2. استراتيجية التقويم بالقلم والورقة Pencil and Paper
تعد استراتيجية التقويم القائمة على القلم والورقة المتمثلة في الاختبارات بأنواعها من الاستراتيجيات الهامة التى تقيس قدرات ومهارات المتعلم فى مجالات معينة , وتشكل جزءاً هاماً من برنامج التقويم في المدرسة .
3. استراتيجية الملاحظة Observation



التعريف الاجرائي :
عملية يتوجه فيها المعلم أو الملاحظ بحواسه المختلفة نحو المتعلم ؛ بقصد مراقبته في موقف نشط ،وذلك من أجل الحصول على معلومات تفيد في الحكم عليه ، وفي تقويم مهاراته وقيمه وسلوكه وأخلاقياته وطريقة تفكيره .
4. استراتيجية التقويم بالتواصل Communication


التعريف الاجرائي :
جمع المعلومات من خلال فعاليات التواصل عن مدى التقدم الذي حققه المتعلم ، وكذلك معرفة طبيعة تفكيره، وأسلوبه في حل المشكلات .
ويندرج تحت هذه الاستراتيجية الفعاليات التالية :


- المقابلة ( Interview )
لقاء بين المعلم والمتعلم محدد مسبقاً يمنح المعلم فرصة الحصول على معلومات تتعلق بأفكار المتعلم واتجاهاته نحو موضوع معين , وتتضمن سلسلة من الأسئلة المعدة مسبقاً
- الأسئلة والأجوبة
أسئلة مباشرة من المعلم إلى المتعلم لرصد مدى تقدمه ، وجمع معلومات عن طبيعة تفكيره ، وأسلوبه في حل المشكلات , وتختلف عن المقابلة في أن هذه الأسئلة وليدة اللحظة والموقف وليست بحاجة إلى إعداد مسبق .
- المؤتمر ( Conference )
لقاء مبرمج يعقد بين المعلم والمتعلم لتقويم مدى تقدم الطالب في مشروع معين إلى تاريخ معين ، من خلال النقاش ، ومن ثم تحديد الخطوات اللاحقة واللازمة لتحسين تعلمه .
5. استراتيجية مراجعة الذات Reflection
· تحويل الخبرة السابقة إلى تعلم بتقييم ما تعلمه ، وتحديد ما سيتم تعلمه لاحقاً.
· التمعن الجاد المقصود في الآراء ، والمعتقدات ، والمعارف ، من حيث أسسها ، ومستنداتها ، وكذلك نواتجها ، في محاولة واعية لتشكيل منظومة معتقدات على أسس من العقلانية والأدلة .
عملية الرجوع إلى ما وراء المعرفة للتفكير الجاد بمغزاها من خلال تطوير استدلالات ، فالتعلم عملية اشتقاق مغزى من الأحداث السابقة والحالية للاستفادة منها كدليل في السلوك المستقبلي ( وهذا التعريف ينوه بأن مراجعة الذات متكاملة مع المتعلم حين يعرف التعلم بأنه استخلاص العبر من الخبرات السابقة بهدف التحكم وفهم الخبرات اللاحقة) . ويندرج تحت استراتيجية مراجعة الذات كل من :
·أولاً : تقويم الذات ثانيا : يوميات الطالب ثالثاً : ملف الطالب(المفلح،2004).

وجدول رقم (3) يوضح أدوات التقويم المقترحة لهذه الاستراتيجيات.
جدول (3)
أدوات التقويم المقترحة

1
قوائم الرصد
Check List
2
سلم التقدير
Rating Scale
3
سلم التقدير اللفظي
Rubric
4
سجل وصف سير التعلم
Learning Log
5
السجل القصصي ( سجل المعلم )
Anecdotal Record

ثانياً :أدوات التقويم : (العبداللات وآخرون،2006) :

سلم التقدير اللفظي Rubric
هو أحد استراتيجيات تسجيل التقويم , وهو عبارة عن سلسلة من الصفات المختصرة التي تبين أداء الطالب في مستويات مختلفة . إنه يشبه تماماً سلم التقدير , ولكنه في العادة أكثر تفصيلاً منه , مما يجعل هذا السلم أكثر مساعدة للطالب في تحديد خطواته التالية في التحسن , ويجب أن يوفر هذا السلم مؤشرات واضحة للعمل الجيد المطلوب .
سجل وصف سير التعلم Learning Log
سجل منظم يكتب فيه الطالب عبر الوقت عبارات حول أشياء قرأها أو شاهدها أو مرّ بها في حياته الخاصة , حيث يسمح له بالتعبير بحرّية عن آراءه الخاصة واستجاباته حول ما تعلمه .
السجل القصصي Anecdotal Records

عبارة عن وصف قصير من المعلم , ليسجل ما يفعله المتعلم ، والحالة التي تمت عندها الملاحظة . مثلاً من الممكن أن يدون المعلم كيف عمل المتعلم ضمن مجموعة ، حيث يدون أكثر الملاحظات أهمية حول مهارات العمل ضمن مجموعة الفريق ( العمل التعاوني ) (وزارة التربية والتعليم،2003).
المراجع

العبد اللات،سعاد وآخرون.(2006). استراتيجيات تدريس المناهج الجديدة المبنية على اقتصاد المعرفة وطرائق تقويمها. وزارةالتربية والتعليم،إدارة التدريب والتأهيل والإشراف التربوي،مديرية التدريب التربوي، عمان ، الأردن.
المفلح،عبدالرزاق.(2004).الإطار العام للتقويم.إدارة التدريب والتأهيل والإشراف التربوي،وزارة التربية والتعليم،عمان،الأردن.
وزارة التربية والتعليم.(2003).الإطار العام للمناهج والتقويم.إدارة المناهج والكتب المدرسية، عمان ، الأردن.


http://www.almegbel.net/inf205/articles ... show&id=36
intel.intel
 
مشاركات: 3
اشترك في: الخميس ديسمبر 03, 2009 4:12 pm

Re: استرتيجيات التقويم المعتمد على الاداء / ايجابياته وسلبياته

مشاركةبواسطة intel.intel » الجمعة ديسمبر 11, 2009 1:16 pm

الايجابيات
تشويق الطالب لطلب المزبد من المعرفة
-احتياج المعلم والطالب الى مجموعة من المهارات المطلوب إظهارها مسبقا للتعامل مع هذا النوع من التقييم
الخلط ما بين الأداء الفردي ً أو الجماعي من قبل
عدم مشاركة المتعلمين في بناء معايير التقوي
السلبيات
يحتاج إلى وقت طويل لأنه يقيس أفراد ومجموعات صغيره بواقف تعليمية متعدده
- يشعر المعلم أو الطالب بالملل من كثرة الاختبارات المتواصلة .
- فيه إرهاق لأولياء الأمور بسبب تواصل الأبناء بالاختبارات ومتابعتهم المستمرة لأبنائهم رغم مسؤولياتهم الأخرى.
- قد تدخل فيه رغبات المعلم والعلاقات الشخصية


http://www.almegbel.net/inf205/articles ... show&i
intel.intel
 
مشاركات: 3
اشترك في: الخميس ديسمبر 03, 2009 4:12 pm

Re: استرتيجيات التقويم المعتمد على الاداء / ايجابياته وسلبياته

مشاركةبواسطة intel.intel » السبت ديسمبر 12, 2009 8:19 pm

يعتبرالمعلم حجر الزاوية ومحور العملية التربوية وقائدها، وأداة التعبير الحضاري في المجتمع، ولذا فإن عملية تطويره تحتل أولوية لها أهميتها وخطورتها، وذلك لأن كفاءة التعليم الخارجية والداخلية وبالتالي مستقبل أجيال الأمة تتحدد بدرجة كبيرة بكفاءة المعلمين.وإن الحاجة اليوم ماسة إلى عملية تطوير شاملة للمعلم في المملكة العربية السعودية، تتميز بالموضوعية والتكامل والتجديد، والعمق والتركيز والمهنية والوظيفية، وتتجه بأهدافها نحو التربية المتكاملة التي تدفع بالمعلمين إلى الإفادة من المعارف العلمية والتكنولوجية في عصر الثورة التكنولوجية المتجددة والمتطورة، بدلاً من مجرد نقل المعارف وتلقينها للمتعلمين.


والدور الكبير للمعلم لا تقف مسؤولياته ووظائفه عند حدودها التقليدية، بل لا بد أن تمتد لتشمل تشجيع القدرات الإبداعية لدى المتعلمين، وأن يكون هو أداة للتجديد والتغيير، وأن يسهم بفاعلية في صنع أجيال تتقبل التغيير وتقدر على مواجهته، وأن يكون قادرًا على ترجمة ما يقدمه من خبرات ومعارف ومهارات إلى مواقف عملية مفيدة في الحياة وذات أثر في تكوينهم العلمي وفي حياتهم العملية المستقبلية .وإن دراسة دور المعلم، والإلمام بالأبعاد التي تمتد إليها وظيفته أمر له أهميته في تقدير ما ينبغي الإلمام به والتدريب عليه في فترة الإعداد المهني، كما أن له أهمية في اشتقاق المعايير التي تساعد في تقويم عمل المعلمين وتحديد جوانب القوة وجوانب القصور فيهم، كما تبرز أهميته في إعداد البرامج التي تحقق الهدف لرفع مستوى الأداء المهني لهم.التقويم التوثيقي للمعلم (Teacher Authentic Assessment):ظهر هذا المصطلح في عام 1984م وله معنى واسع يختلف في التطبيق من برنامج لآخر، ويتمثل في جمع شواهد وتوثيق لأعمال المعلم وممارساته التعليمية داخل الصف وخارجه. ويختلف هذا الأسلوب عن الأساليب الأخرى التقليدية كونه يعتمد على مقارنة الأعمال الجديدة للمعلم بالأعمال السابقة وتحديد مدى تطوره وتقدمه من خلالها، ولا يهتم في الغالب بمقارنة أعمال الفرد بأعمال الآخرين. ويعد هذا التوجه في تقويم المعلمين وكفاياتهم من الاتجاهات المعاصرة التي برزت في الميدان التربوي مؤخرًا، ويرى مؤيدوه أن معظم أساليب القياس والتقويم السائدة تنظر إلى المعلم نظرة جزئية تفتقر إلى التكامل. فالاختبارات التي تعتمد على مفردات الاختيار من متعدد أو غيرها من المفردات تركز على معرفة الحقائق وحل مشكلات اصطناعية، لذلك يتبنى هذا التوجه مدخلاً جديدًا في التقويم يطلق عليه التقويم البديل أو التقويم التوثيقي الشامل أو التقويم الواقعي.وهذا النوع من التقويم يهدف إلى قياس إمكانات عقلية عليا ويركز على عمليات تعلم مهمة يمكن تنميتها في إطار العمل المدرسي وخارجه ومتابعة تطورها، ويعتمد في ذلك على صحيفة وثائق تتعلق بالمعلم. ويرى بعض التربويين أن هذه الصحيفة الوثائقية تشتمل على جميع الأنشطة أو الأعمال المدرسية للمعلم طوال العام الدراسي، إضافة إلى سجل الملاحظات الصفية من قبل الزملاء أو الإدارة المدرسية، وسجل الزيارات الصفية من قبل المشرف التربوي، ووثائق حول الدورات التدريبية في أثناء العام الدراسي وغيرها من أعمال تطويرية لمهنته. كذلك يمكن أن تشتمل هذه الصحيفة على مجموعة منتقاة من الأعمال لغرض معين، مثل عينة من أنشطة الطلاب وواجباتهم، أو مجموعة من أفضل أعمال المعلم لعرضها على زملائه وعلى الزوار من المشرفين التربويين. وبهذا يمكن للقائم بعملية التقويم أن يطلع على مستوى تقدم المعلم من خلال هذه الصحيفة. ولعل هذا يماثل مجموعة الأعمال الجيدة التي يعرضها الفنانون أو المصورون، إلا أن عينات أعمال المعلمين تختلف عن ذلك من حيث الغرض منها وتنوع محتواها وصيغتها وفقًا للمجال الدراسي، فهي توضيح وعرض لقدرات المعلم ومهاراته التدريسية.مكونات الصحيفة الوثائقية للمعلمتتنوع محتويات الصحيفة تبعًا للغرض منها واستخداماتها، وهذه المحتويات قد تتضمن الصحيفة جميعها أو بعضها: ـ سيرة ذاتية مختصرة للمعلم.ـ وصف الصف: الصفوف التي قام بتدريسها، ومتى؟ وأين؟.ـ الاختبارات التحريرية: نتيجة المعلم في اختبار المعلمين مثلاً، أو صورة من شهادة أو رخصة التعليم.ـ مقالة مختصرة حول فلسفته في التدريس، كيف يدرس؟ ولماذا؟.ـ وثائق الجهود التطويرية لعملية التدريس: برامج تدريبية، مؤتمرات، ندوات، محاضرات، لقاءات تربوية... إلخ.ـ خطط الدروس المنفذة: ملاحظات أو توجيهات محددة.ـ أعمال طلاب مصححة: اختبارات، مشاريع، واجبات، أنشطة.ـ أشرطة مرئية/ مسموعة: أشرطة مرئية ومسموعة لدروس صفية.ـ سجلات ملاحظات الزملاء وتوصياتهم.ـ نسخ وصور لمشروعات وأعمال تم إنجازها، وشهادات التقدير والتميز التي تم الحصول عليها.وقد أجرى مجموعة من الباحثين خمس دراسات نوعية في عام (1995م) لتقويم فاعلية الصحائف الوثائقية للتدريس. وكانت الصحائف التي تمت دراستها من جامعة فلوريدا الخاصة ببرنامج تحسين التدريس. وقد صممت الدراسة للتعرف على مواصفات وخصائص الصحائف الوثائقية الفاعلة، واقترح الباحثون (7) عناصر لتطوير الصحائف اعتمادًا على تلك الصحائف عينة الدراسة. وقد خلص الباحثون إلى محتويات الصحائف الوثائقية الفاعلة على النحو الآتي:ـ مجموعة معيارية للمحتوى.ـ بعض المعلومات المقننة حول: قائمة بالدورات، مواد التدريس، الانتظام في دورات سواء حضور فقط أو محاضرات قصيرة،... إلخ.ـ مقالة عن عملية التدريس.ـ شواهد عن جهود لتحسين عملية التدريس.ـ مصادر متعددة الشواهد لدعم الفاعلية.ـ شرح لجميع الشواهد.ـ شواهد مقيدة.وهناك مكونات أخرى أكدتها واستخدمتها جامعات عدة في العالم وهي جامعة غرب أستراليا بأستراليا، وجامعة أيوا الحكومية، وجامعة جورجيا، وجامعة واشنطون، وجامعة كلورادو بالولايات المتحدة الأمريكية، وهذه المكونات هي: ـ مقالة عن فلسفة التدريس أو الأهداف.ـ ملخص للمسؤوليات والأدوار.ـ ملخص لطرق التدريس، والاستراتيجيات وبيئات التعليم التي تم توظيفها لتحقيق تلك الأهداف.ـ التغذية الراجعة، شواهد من آراء الطلاب.ـ التغذية الراجعة، شواهد من الزملاء.ـ التغذية الراجعة، شواهد من الآخرين (الإداريين، المشرفين... إلخ)ـ انعكاسات التغذية الراجعة، متضمنة الانعكاسات الذاتية.ـ توثيق مستوى التحسن باتجاه الأهداف المحددة.ـ عينات من أعمال المعلم، منتجات التعليم (من مفردات المنهج أو أشرطة فيديو إلى أوراق تم إعدادها من قبل الطلاب)، مفسرة ومحللة كي توضح عملية تعلم الطلاب أو عينة من بيئة التعلم.ـ عادات التقويم والتطوير الذاتي.ـ الغايات والأهداف الشخصية للسنوات القادمة.ـ شواهد ومناقشات للتطوير المهني للمعلم، متضمنًا الأنشطة المهنية ذات الصلة التربوية، والخدمات ذات الصلة بعملية التعلم، البحث، الإبداع والتجديد، الإصدارات والمنح.ـ التعرف على إنجازات في عملية التعلم، تتضمن الجوائز وأوراقًا منشورة وعروضًا.ـ مؤشر إلى شواهد مستقبلية أو أرشيف للمواد. وهناك مفهوم خاطئ بأن الصحيفة الوثائقية للمعلم هي عبارة عن حافظة تحمل وثائق تدريس اصطناعي (غير واقعي) ونتائج تقويم غير صحيحة. وفي الواقع هي وثيقة قام بإعدادها المعلم لتكشف وتصف واجبات المعلم، وخبراته، ونموه الوظيفي في عملية التعليم، ويتراوح حجم الصحيفة (2ـ10) صفحات، أي لا تتجاوز بأي حال من الأحوال عشر صفحات، إضافة إلى الملاحق.صيغ الصحائف الوثائقية للمعلمتتنوع صيغ الصحائف الوثائقية للمعلم التي أشارت إليها الأدبيات في هذا المجال، ولكي تكون الصحيفة فاعلة فإنها يجب أن لا تكون رسمية، وتكون منظمة تنظيمًا جيدًا . وقد اقترحت الجمعية الأمريكية للتعليم العالي (AAHE) أن الصحيفة الوثائقية للتدريس لا بد أن تكون :(مبنية ـ ممثلة ـ انتقائية)ـ البناء: كم سيكون للصحيفة أثر كبير عندما يكون بناؤها متماسكًا وبمواصفات جيدة من حيث التنظيم والإبداع والدقة في ترتيب مكوناتها، لأن ترتيب الصحيفة الوثائقية للمعلم عمل إبداعي يعبر عن قدرات المؤلف (المعلم) الفنية والابتكارية. ومن وجهة نظر إدارية يصبح توثيق الصحيفة ذا قيمة أكثر (أو ربما أكثر دقة) إذا كانت التوقعات بها معقولة وواضحة أو تتضمن أطرًا تخدم كأساس يقوم عليه البناء لهذه الصحيفة. ـ انتقائية أو مملة:عندما تقوم بتوثيق منجزات معلم ما في مجال التدريس، فإن الميل المبدئي في الغالب إلى الملل من توثيق كل شيء، أو الخشية من حذف عناصر مهمة. ومن جهة ثانية إذا كانت الصحيفة معدة للقراءة من قبل الإداريين أو الزملاء أو غيرهم، فلا بد من تجهيزها وإعدادها للقراءة والفحص، أي لا بد أن تكون موجزة لأنها لا تمثل أرشيفًا لجميع أعمال المعلم. وكما هو معروف لدى المصورين والفنانين والمهندسين المعماريين فإن الصحيفة الوثائقية للعمل لا بد أن تتضمن أعمالاً انتقائية لإطلاع الآخرين عليها. وبمعنى آخر المعلومات التي ترصد في الصحيفة يجب أن تكون واضحة وذات صلة وثيقة بمهمة وأهداف الصحيفة (إما لأغراض الترقية وإما لأغراض النمو المهني للمعلم). ـ التمثيل:بينما يجب أن تكون الصحيفة الوثائقية انتقائية ومتميزة، إذًا فلا بد أن تكون شاملة أيضًا وممثلة لكل أعمال المعلم. حيث يجب أن يعكس محتواها الإنجاز والعمل وفق ما تحدده مسؤوليات المعلم. وربما تكون الصحيفة فرصة للاحتفال بمنجزات سابقة للمعلم، ففي هذه الحال يجب أن يتم التركيز على أبرز تلك المنجزات. ويتم التركيز أيضًا على عرض توقعات المعلم المستقبلية، كما يمكن أن تركز على المهارات العامة والاستراتيجيات الخاصة لدى المعلم. كيف تستخدم الصحيفة الوثائقية للمعلم؟هي أداة تربوية يمكن استخدامها بطريقتين، الأولى: تستخدم كوسيلة للتقويم التوثيقي لفاعلية المعلم من أجل الحصول على رخصة (شهادة) معلم، أو الوصول إلى قرار توظيف. والثانية: تستخدم الصحيفة للحصول على تغذية راجعة للمعلمين لكي تساعد على تحسين عملية التدريس لديهم، والمستوى الوظيفي العملي لهم.وكنموذج للتقويم التوثيقي فإنه يمكن أن تؤدي الصحيفة الوثائقية للمعلم دورًا كبيرًا في التقويم الشامل للمعلم. فهناك العديد من الجامعات والكليات ومؤسسات المعلمين الأمريكية تستخدم صحيفة التوثيق للمعلمين لاتخاذ قرارات وظيفية. وتستخدمها بعض المؤسسات الأخرى بأمريكا لزيادة أدوات التقويم التقليدية، مثل الاختبارات المقننة وقوائم الملاحظة.ومع استخدام تلك الصحائف لأغراض وقرارات مهمة كمنح الرخص للمعلمين والترقية الوظيفية، إلا أنها لم تحظ حتى الآن بإقرار واتفاق على مستوى العالم. وغالبًا ما يكون السبب في ذلك الذاتية الداخلة في تقويم الصحيفة، والتغير في المحتويات، وتركيب الصحائف، وعدم الإجماع على ما ينبغي أن يعرفه المعلم وما الذي يجب أن يكون قادرًا على عمله.إن غالبية البرامج التي تستخدم الصحيفة الوثائقية للمعلم هي برامج تأهيل المعلم قبل الخدمة، ويكون من أجل إيجاد سجل مستمر لنمو المعلم. وتوفر الصحيفة وسيلة لتقويم العلاقة بين اختيارات المعلم أو أعماله ومخرجاتها . إضافة إلى ذلك يشجع المعلمون في أثناء بناء الصحيفة على المشاركة مع المعلمين الجدد وذوي الخبرة منهم. ويمكن تحديد مجالات استخدام الصحائف الوثائقية فيما يلي:ـ تقويم المشرف التربوي.ـ تقويم من أجل الحصول على رخصة المعلم.ـ للمقابلة الوظيفية.ـ للتقويم من أجل الترقية.ـ معلومات للتقديم بطلب منحة دراسية أو أكاديمية.ـ للبرامج التربوية التأهيلية للمعلمين قبل الخدمة.تقويم الصحيفة الوثائقية للمعلمتخضع الصحائف التي تستخدم لأغراض القرارات الوظيفية إلى تفحص دقيق أكثر من تلك التي تستخدم للنمو المهني. وهذا الفحص الدقيق لتلك الصحائف سببه أهمية العواقب المترتبة على استخدامها في القرارات الوظيفية. وبناء الصحيفة عادة ما يكون فريدًا في تصميمه لحاجة الفرد. وكأداة للتطوير المهني فإنها ميزة إيجابية، وكأداة للوصول إلى قرار وظيفي ـ والذي تتم فيه المقارنة بين المعلمين (من مختلف التخصصات) ـ فإن المشكلة تتمثل في افتقارها إلى المعيارية.إن الحاجة إلى المعيارية يمكن أن تتوفر من خلال طلب مواد محددة في صحيفة المعلم الوثائقية المتقدم لوظيفة أو لترقية، والمواد الأخرى تكون تحت تصرف المعلم. وهذه المواد التي يمكن أن تتضمنها صحيفة المعلم كالتالي:ـ بيان بمسؤوليات التدريس.ـ بيان بفلسفة التدريس وأساليبه.ـ وصف للجهود التي تساعد على تحسين التدريس.ـ مفردات المقرر الدراسي الذي يقوم بتدريسه.ـ خلاصة تقويم الطلاب للأستاذ في الكلية أو المؤسسة التعليمية.الأمر الثاني في تقويم الصحيفة مشكلة الذاتية في التقويم، لأنه بهذه الصورة يكون تقويم المعلم ذاتي التنفيذ. والسؤال هنا هو كيف يمكن أن يصبح تقويم الصحائف صادقًا وثابتًا، مع المحافظة على الطبيعة الذاتية لها؟ وفي الغالب إن الحل هو في استخدام نموذج تقويم ليكارت Likert-type للخصائص (النوعية) المحددة، والمبني على الأشياء الأساسية في الصحيفة. حيث تصنف الأسئلة في مجموعات، مثل تصميم التدريس، وإدارة المواد الدراسية، والخبرات المتعلقة بالمحتوى الدراسي، ثم يحدد لها الوزن المناسب.برنامج تدريبي لتنفيذ الصحيفة الوثائقية للمعلمـ ابدأ بتأن وروية بتعليم الصحيفة الوثائقية للمعلم سواء التي تستخدم للترقية أو التي تستخدم للنمو المهني. وقد يستغرق ذلك سنة أو سنتين لعملية التطوير والتنفيذ والتنظيم للبرنامج.ـ احصل على موافقة، لأن من المهم جدًا أن تحصل على موافقة الإدارة والمعلمين على استخدام الصحيفة الوثائقية للمعلم. فإذا لم يوثق الإداريون العلاقة فيما بين الأهمية والفائدة من الصحيفة وبين المعلمين فإن المشروع سوف يفشل. وفوق ذلك، إذا لم يعط المعلمون قيمة للصحيفة فإنهم لن يبذلوا الجهد المطلوب لضمان النجاح.ـ اغرس الانتماء، حيث يجب أن يكون المعلون على ارتباط وثيق بالبرنامج منذ البداية لتطوير الصحيفة، أي يجب أن يشعروا بالانتماء إلى البرنامج واستخدامه. ـ إبلاغ بالتنفيذ، يحتاج المعلمون إلى معرفة كيف تستخدم الصحيفة، إذا كانت تستخدم للترقية، حينئذ لابد أن يوضح بالتفصيل كل من التصميم المتوقع للصحيفة وطريقة رصد الدرجات.ـ استخدم نماذج، يوجد نماذج تستخدمها مراكز ومعاهد، ويمكن أن تكيف بسهولة وتوفر أمثلة للمعلمين لتطوير صحائفهم.ـ كن انتقائيًا، أي أن الصحيفة لا يجب أن تحوي جميع ما يفعله المعلم ، بل تحتوي على الأشياء التي تم اختيارها بعناية والتي تعكس وتجسد خبرة المعلم وإنجازاته.ـ كن واقعيًا، صحيفة المعلم هي نموذج واحد من نماذج التقويم الوثائقي، لذا يجب أن تستخدم كجزء من عملية التقويم، إضافة إلى المقاييس الأخرى. تقويم أداء المعلم وتحسينهيمكن تقويم أداء المعلمين بطرق مختلفة، فاليوم ـ مع الأسف ـ كل أساليب التقويم تعتمد بدرجة كبيرة على مدخلات تقويم موجهة، تصنف المعلمين بناء على مقدار الدرجات التي حصلوا عليها، وعدد السنوات التي أمضوها في التعليم، وعدد الدورات التخصصية المهنية التي حضروها. وأخرى تعتمد على آراء ذاتية من قبل معلمين آخرين أو أساتذة جامعات ممن يقومون بعملية التقويم.وتقوم عملية التقويم لأداء المعلم في الأنظمة الجيدة عن المقياس الذي يعتمد الإجابة عن تساؤلات مثل: كيف وإلى أي مدى أو مستوى يصل تحصيل طلابهم. ويستخدم في ذلك برنامج تحليل إحصائي يسمى (تحليل القيمة المضافة) للتعرف على مقدار ما أحرزه الطلاب خلال عام دراسي، وبعد ذلك يقوم بتقدير مستوى تأثير كل معلم على تقدم طلابه. وتستخدم المعلومات الخاصة بمقدار ما تعلمه الطلاب في مساعدة المعلمين لتحسين عمليات التدريس وتطويرها. معايير أداء المعلمولقياس مستوى أداء المعلم توصلت كثير من المؤسسات التي تعنى بإعداد وتأهيل المعلمين إلى عدد من المعايير التي ينبغي أن يبلغها المعلم وأن تكون الأساس في تأهيله والترخيص له بمزاولة المهنة كمعلم مؤهل وقادر على إدارة عمليات التعلم والتعليم المختلفة. ومن هذه المعايير ما يلي: ü المعيار الأول : مسؤولية المعلمين تجاه الطلاب وتجاه تعلمهم.ü المعيار الثاني: معرفة المعلمين التامة لموادهم التي يدرسونها، وأساليب تدريسها.ü المعيار الثالث: مسؤولية المعلمين عن قيادة وإدارة عمليات تعليم الطلاب في بيئة تعليمية إيجابية.ü المعيار الرابع: التقويم المستمر لتقدم الطلاب، وتحليل النتائج، وتكييف عملية التعليم من أجل تحسين مستوى التحصيل لدى الطلاب.ü المعيار الخامس: مسؤولية المعلمين عن التحسين والتطوير المهني المستمر.ü المعيار السادس: إظهار درجة عالية من الاحتراف.من الذي يقوم بتقويم الصحائف الوثائقية؟أولاً: ينبغي أن نضع في الاعتبار أن الصحائف الوثائقية للمعلمين سوف تراجع بمستويات متعددة. حيث يتم تشكيل لجنة أولية من الزملاء في المدرسة أو القسم بحيث تكون وظيفتهم الأولى عملية تقويم بنائية (تكوينية). وهذه المراجعة ينبغي أن تكون عميقة ودقيقة. فعلى سبيل المثال: لدى قسم علوم الأحياء لجنة فعالية التعلم تقوم بمراجعة الصحائف الوثائقية ثم تعيدها (بسرية تامة) إلى عضو هيئة التدريس وهي تحمل نتيجة تقويم ثلاث نقاط قوة لعملية التعلم وثلاث تحديات للنمو المستقبلي، وتعد تلك شواهد للصحيفة الوثائقية. وينتمي لعضوية هذه اللجنة أربعة أعضاء، أحدهم مراجع أولي ويقوم بفحص الصحيفة بعمق، والثاني يتفحصها أيضًا ولكن دون الدخول في التفاصيل، ثم يقوم الأعضاء بمناقشة نتيجة التقويم المتفق عليها.ويمكن أن تقوم اللجنة المكلفة بمراجعة الصحائف في أحد الأقسام بإحدى المؤسسات التعليمية باستثمار مراجعة الصحائف الوثائقية لتقويم التوازن في موادها الأكاديمية، والتكامل بينها، والتخطيط لنمو القسم وتطويره.ويصف أحد الباحثين طريقة المراجعة في إحدى كليات المجتمع قام فيها أحد أعضاء هيئة التدريس باختيار زميل له ليقوم بمهمة تقويمه، وعضو آخر تم اختياره من قبل عميد الكلية للمشاركة في عضوية اللجنة. وهذا يوفر شكلاً من الفحص والتوازن في مقابل التحيز المحتمل. وفي جميع الأحوال يمكن التأكيد على مراجعي الصحائف الوثائقية أن يدرسوها ويتعلموا طرق تقويمها. دور الإشراف التربوي في عملية تقويم المعلممن المعروف لكل التربويين أن الحاجة إلى الإشراف التربوي باتت ماسة جدًا، وذلك انطلاقًا من الأهداف العامة والخاصة والتفصيلية التي يسعى إلى تحقيقها، ولذلك كان لابد من وجود مجموعة من الوظائف التي أشارت إليها الكثير من الأدبيات التربوية. ومن أهمها:ـ الإشراف على طرق التعليم وأساليبه.ـ إعداد المواد التعليمية والتعريف بالموجود منها، وتوفير التسهيلات التعليمية.ـ الإفادة من خبرات البيئة في عملية التعليم والتعلم.ـ تنظيم الموقف التعليمي التعلمي.ـ تهيئة المعلمين الجدد وإعدادهم لعملهم، وتنظيم الدورات التدريبية.ـ اختيار المعلمين ومديري المدارس ومساعديهم وانتقاؤهم.ـ تطوير علاقة المدرسة بالمجتمع المحلي.ـ تقويم العملية التعليمية.وهنا يبدو واضحًا أهمية دور الإشراف التربوي في رصد كل صغيرة وكبيرة في العملية التعليمية ومتابعة إنجاز الخطط التعليمية داخل المدرسة وخارجها أيضًا.وسوف نتحدث بالتفصيل عن وظيفة الإشراف التربوي الأخيرة في قائمة وظائفه العملاقة والمهمة، تقويم العملية التعليمية وبالتحديد تقويم حجر الزواية في تلك العملية وهو المعلم.تقويم العملية التعليميةأصبحت عملية التقويم عملية مستمرة تسعى إلى تحديد كفاية أجهزة المؤسسة وعناصرها المختلفة. وتشكل عملية التقويم جانبًا مهمًا ورئيسًا في العملية التعليمية التعلمية. لذا لابد أن تتوفر لدى من يقوم بتلك المهمة مهارات وقدرات فائقة. وكما أشار (مرسي، 1984م) إلى أن هناك مجموعة من المهارات تعتبر ضرورية لنجاح المشرف التربوي وأشارت الأدبيات إلى تصنيفها إلى ثلاث: تصورية، وفنية، وإنسانية.ü المهارات التصوريةوتسمى أحيانًا المهارات المفاهيمية لعلاقتها بالمفاهيم التربوية التي ينظر إليها المشرف التربوي بإطارها العام دون النظر إلى الجزئيات على مستوى مرحلة تعليمية أو مادة دراسية. وترتبط هذه المهارات لدى المشرف التربوي بمدى كفاءته في ابتكار الأفكار والإحساس بالمشكلات والتوصل إلى الحلول المناسبة. وهي ضرورية لمساعدته في ترتيب الأولويات واستشراف المستقبل وترقب الأحداث. وتعتبر من أهم المهارات الضرورية اللازمة للمشرف التربوي إلا أن اكتسابها وتعلمها فيه صعوبة تفوق تعلم المهارات الأخرى.ü المهارات الفنيةترتبط تلك المهارات بالجانب العلمي للإشراف حيث إنها مهمة لمعالجة المواقف وتتطلب قدرًا ضروريًا من المعلومات والأسس العلمية والفنية الضرورية للإشراف. ومن تلك الأعمال على سبيل المثال رسم السياسة العامة ووضع نظام جيد للاتصال والعلاقات العامة وتنظيم الاجتماعات وإعداد التقارير وتوزيع العمل وتحديد الاختصاصات، ووضع أنظمة البحث والتجديد التربوي... إلخ. وتنمية تلك المهارات مسؤولية مشتركة بين الإشراف والجهة التعليمية العليا.ü المهارات الإنسانية وتتمثل في طريقة التعامل مع الآخرين بنجاح وفي مقدمتهم المعلمون ويجعل العمل تشاركيًا متفاعلاً يساعد على زيادة العطاء والإنتاج. وتتضمن قدرة المشرف وكفاءته في التعرف على متطلبات العمل مع الآخرين والمجتمع بشكل عام. وسوف يسهم ذلك في بناء الثقة والاحترام المتبادل والحماسة في تطوير العمل والمهنة. وتعتبر المهارات الإنسانية مهمة للعمل على كل المستويات، وتبرز أهميتها للمشرف التربوي لما يقابله من فئات متنوعة من الأفراد من معلمين ومديري مدارس ومشرفين تربويين وطلاب وموظفين.تقويم المعلم عن طريق الصحائف الوثائقيةمن خلال تفحص هذه المهارات تتأكد قدرة المشرف التربوي على تقويم المعلمين وفق أساليب التقويم البديلة، ومنها (الصحائف الوثائقية للمعلم) وباستطاعة مشرف تربوي يتمتع بتلك المواصفات ولديه هذه المهارات تنفيذ المهمة بيسر وسهولة. ولكن لا بد من إعداد برامج تدريبية لذلك يتم من خلالها تطوير نموذج سعودي للصحائف الوثائقية للمعلم السعودي يرصد كل فعاليات عمليتي التعلم والتعليم لدى المعلم داخل الصف وخارجه، يتم تقنينها وفق معايير محددة، أي أن المعلومات التي ترصد في تلك الصحائف تكون واحدة من حيث النوع، ومختلفة من حيث النوعية والجودة، تبعًا لمستوى المعلم وكفاءته. ولعل تلك الأساليب تكون سببًا في تعديل طرق تقويم المعلمين قبل الخدمة وفي أثنائها، إضافة إلى تغيير بعض الممارسات القائمة في تقويم المعلمين، كالزيارات الصفية من قبل المشرف التربوي التي لا تعكس الصورة الحقيقية لمستوى المعلم وفاعلية عمليتي التعلم والتعليم لديه، وضعف دور مدير المدرسة كمشرف مقيم لاختلاف التخصص أحيانًا والتركيز على الناحية العلمية والمحتوى الدراسي بدلاً من التركيز على النواحي النوعية في أساليب التدريس الحديثة. وقد يكون من المناسب تفعيل دور(إشراف الأقران) الزيارات الصفية من قبل الزملاء من المعلمين في المدرسة الواحدة أو بين المدارس وهكذا.خاتمةإن فاعلية العملية التعليمية والتربوية تعتمد على ما حققه المعلم خلال فترة معينة كأن نقول عام دراسي أو فصل دراسي باستخدام كل ما يتوافر لديه من مصادر للتعلم وتقنيات تربوية وتعليمية. إذ إنه لابد أن تفيد في النهاية بإحداث تغييرات في سلوك الطلاب. وقد أكدت حركة ما يسمى بالمسؤولية التربوية (المحاسبية) التي انتشرت في بعض دول العالم أهمية جمع البيانات عن طبيعة هذه التغيرات لتقويم فاعلية المعلم في ضوئها، كما أشارت بذلك التوجهات المعاصرة المتعلقة بتقويم التقدم التربوي على المستويات الوطنية، والدولية. ويرى روادها أن مسؤولية المعلم تكمن في إحداث تغييرات سلوكية محددة مسبقًا لدى الطلاب، وبذلك عليه أن ينظم الخبرات التعليمية لهم وفق أساليب تيسر اكتسابهم المعارف والاتجاهات المتعلقة بالمجالات الدراسية ومختلف الأنشطة المدرسية.لذلك من المهم جدًا تقويم عمل المعلم تقويمًا بنائيًا للتأكد من فاعلية تنظيمه وتهيئته للبيئة التعليمية المناسبة بما يحقق أهداف التعليم. إذ من الممكن اعتماده على التقويم الذاتي للتحقق من ذلك، كما يمكن أن يعتمد على طلابه في عملية التقويم لترسيخ مبدأ التفاعل الصفي بين المعلم والطالب فيما يخدم العملية التعليمية بطريقة موضوعية وعملية أيضًا. وينبغي ألا نغفل دور المحكمات لفاعلية العملية التعليمية الذي يتم في ضوئها تقويم مدى قيام المعلم بأدواره المتغيرة وفاعلية أدائه. ولا يمكن أن نغفل الكفايات التي يمتلكها المعلم وتمكنه من إدارة الصف والقدرة على التنظيم والإبداع وغير ذلك.ومما عرضناه في الورقة فيما يخص أحدث وسائل تقويم المعلمين (الصحائف الوثائقية للمعلمين) وما تتمتع به من شمولية في المعلومات التي ينبغي مراعاتها عند تقويم المعلمين، إلا أن حداثة هذا الأسلوب قد يحتاج إلى بعض الوقت للدراسة والتهيئة له ثم إعداد البرامج التدريبية المكثفة لتنفيذه. ومع قلة انتشار هذا الأسلوب في العالم إلا أن الكثير ممن عمل به قد تحمس له وأكد أهمية ممارسته لوفرة المعلومات التي يقدمها بشكل واقعي لمنجزات المعلم داخل الصف وخارجه.التوصياتـ تبني الإشراف التربوي نموذجًا سعوديًا للصحائف الوثائقية للمعلم يتم تقنينه وفق احتياجات المعلم وبما يحقق الأهداف المنشودة من عملية تقويم المعلمين.ـ إعداد برامج تدريبية للمشرفين التربويين وتنفيذها على مستوى المملكة في مجال أساليب التقويم البديلة المختلفة.ـ تفعيل دور الإشراف عن طريق الأقران ووضع الأسس والمعايير اللازمة لذلك.ـ تفعيل دور مدير المدرسة كمشرف مقيم وتأكيد متابعة النواحي الفنية في عمليتي التعليم والتعلم.ـ تطوير أساليب تقويم المعلمين ودعم التوجهات نحو التقويم الذاتي.عنوان الورقة:تطوير المعلم(تقويم المعلم عن طريق أساليب التقويم البديلة )إعداد:فهد بن عبد الرحمن المهيزع مقدمة إلى اللقاء الحادي عشر لقادة العمل التربويجازان،1ـ3 محرم 1424هـhttp://www.almarefh.org/news.php?action=show&id=2591
intel.intel
 
مشاركات: 3
اشترك في: الخميس ديسمبر 03, 2009 4:12 pm

Re: استرتيجيات التقويم المعتمد على الاداء / ايجابياته وسلبياته

مشاركةبواسطة amalsawa » الأربعاء ديسمبر 23, 2009 10:48 am

Assessment
يسمى التقويم الذى يراعى توجهات التقويم الحديثة بالتقويم الواقعى Authentic Assessment وهو التقويم الذى يعكس إنجازات الطالب ويقيسها فى مواقف حقيقية . فهو تقويم يجعل الطلاب ينغمسون فى مهمات ذات قيمة ومعنى بالنسبة لهم، فيبدو كنشاطات تعلم وليس كاختبارات سريعة يمارس فيه الطلاب مهارات التفكير العليا ويوائمون بين مدى متسع من المعارف لبلورة الأحكام أو لاتخاذ القرارات أو لحل المشكلات الحياتية الحقيقية التى يعيشونها . وبذلك تتطور لديهم القدرة على التفكير التأملى الذى يساعدهم على معالجة المعلومات ونقدها وتحليلها؛ فهو يوثق الصلة بين التعلم والتعليم ، وتختفى فيه مهرجانات الامتحانات التقليدية التى تهتم بالتفكير الانعكاسى Reflective Thinking لصالح توجيه التعليم بما يساعد الطالب على التعلم مدى الحياة .

من هنا لم يعد التقويم مقصوراً على قياس التحصيل الدراسى للطا لب فى المواد المختلفة بل تعداه لقياس مقومات شخصية الطالب بشتى جوانبها وبذلك اتسعت مجالاته وتنوعت طرائقه وأساليبه.
ويهدف التقويم الواقعى إلى :
- تطوير المهارات الحياتية الحقيقية.
- تنمية المهارات العقلية العليا .
- تنمية الأفكار والإستجابات الخلاقة والجديدة .
- التركيز على العمليات والمنتج فى عملية التعلم.
- تنمية مهارات متعددة ضمن مشروع متكامل .
-تعزيز قدرة الطالب على التقويم الذاتى.
- جمع البيانات التى تبيَن درجة تحقيق المتعلمين لنتاج التعلم .
- استخدام استراتيجيات وأدوات تقويم متعددة لقياس الجوانب المتنوعة فى شخصية المتعلم .
ويقوم التقويم الواقعى على عددمن الأسس والمبادئ التى يجب مراعاتها عند تطبيقه ولعل أبرز هذه المبادئ ما يأتى :
* التقويم الواقعى : هو تقويم يهتم بجوهر عملية التعلم ، ومدى امتلاك الطلبة للمهارات المنشودة بهدف مساعدتهم جميعاً على التعلم فى ضوء محكات أداء مطلوبة .
* العمليات العقلية ومهارات التقصى والاكتشاف يجب مراعاتها عند الطلبة وذلك بإشغالهم بنشاطات تستدعى حل المشكلات وبلورة الأحكام وإتخاذ قرارات تتناسب ومستوى نضجهم .
* التقويم الواقعى يقتضى أن تكون المشكلات والمهام أو الأعمال المطروحة للدراسة والتقصى واقعية ، وذات صلة بشئون الحياة العملية التى يعيشها الطالب فى حياته اليومية .
* إنجازات الطلاب هى مادة التقويم الواقعى وليس حفظهم للمعلومات واسترجاعها ، ويقتضى ذلك أن يكون التقويم الواقعى متعدد الوجوه والميادين ، متنوعاً فى أساليبه وأدواته.
* مراعاة الفروق الفردية بين التلاميذ فى قدراتهم وأنماط تعلمهم وخلفياتهم وذلك من خلال توفير العديد من نشاطات التقويم التى يتم من خلالها تحديد الإنجاز الذى حققه كل طالب.
* يتطلب التقويم الواقعى التعاون بين الطلاب . ولذلكفإنه يتبنى أسلوب التعلم فى مجموعات متعاونةيُعين فيها الطالب القوى زملائه الضعاف بحيث يهيئ للجميع فرصة أفضل للتعلم ، ويهيئ للمعلم فرصة تقييم أعمال الطلاب أو مساعدة الحالات الخاصة بينهم وفق الإحتياجات اللازمة لكل حالة . ( العبد اللات وآخرون- 2006 ) .

* التقويم الواقعى محكى المرجع ، يقتضى تجنب المقارنات بين الطلاب والتى تعتمد أصلاً على معايير أداء الجماعة والتى لا مكان فيها للتقويم الواقعى ( وزارة التربية والتعليم – 2003 ) .
مما سبق نجد أن التقويم الواقعى يركز على :
- المهارات التحليلية ، وتداخل المعلومات .
- الإبداع ، ويعكس المهارات الحقيقية فى الحياة ممارسة واتقاناً .
- العمل التعاونى .
- تنمية مهارات الاتصال الكتابية والشفوية .
- التوافق مع أنشطة التعليم ونتاجاته، ويوجه المنهاج .
- التداخل مع التعليم مدى الحياة ، ويعد الطالب لمواجهة المشكلات ومحاولة حلها .
- دمج التقويم الكتابى والأدائى معاً .
- تشجيع التشعب فى التفكير لتعميم الإجابات الممكنة .
- تطوير المهارات ذات المعنى بالنسبة للطالب.
- توفير رصد لتعلم الطلبة على مدار الزمن .
- إعطاء الأولوية لتسلسل التعلم { عمليات التعلم } ( العبداللات وآخرون- 2006 ) .
وقد حددت خطة التطوير التربوى مجموعة من الكفايات اللازم توفرها عند المعلم كمقوم لتطبيق استراتيجيات التقويم الجديدة.
ويقصد بالكفايات مجموعة من الخواص ( المهارات ، والمعارف ، والإتجاهات ) التى تمكننا من النجاح عند تعاملنا مع الآخرين . ويعرفها آخرون بأنها مجموعة من المهارات والسلوك والمعرفة التى تحدد معايير أداء مهمة أو مهنة ما ، كما يعرفها آخرون بأنها القدرات المطلوبة للقيام بدور ما فى مكان ما .
يقصد بالمقوم : المعلم الذى يدير العملية التربوية داخل غرفة الصف وينفذها ويطور سلسلة من الإجراءات المنظمة تساعده على التأكد من تحقيق النتاجات المخطط لها والتى تسهم فى تحسين عملية التعلم والتعليم وتطورها . ومن أجل تحقيق هذه الغاية لابد للمقوم من امتلاك كفايات هى : ( كفايات شخصية – كفايات معرفية ) .
** الكفايات الشخصية :
يمتلك المقوم مجموعة من الكفايات الشخصية تتضمن : - العدالة فى التقويم وعدم التحيز – التركيز على التقويم الذاتى وجعله جزءاً من التقويم الصفى- تنمية ذاته مهنياً- التعامل مع المشكلات واقتراح الحلول المناسبة – مواكبة التطورات والتغيرات فى مجال تخصصه والقدرة على التكيف معها – تقديم التغذية الراجعة للمعنيين بأسلوب ودى- إشراك الطلبة عند اختيار أدوات ومعايير التقويم والاتفاق عليها – تطبيق مهارات التقويم فى مواقف صفية مختلفة- القدرة على توظيف التكنولوجيا فى التقويم
( العبداللات وآخرون – 2006) .
** الكفايات المعرفية :
على المقوَم أن يكون قادراً على : -معرفة فلسفة التربية والتعليم وأهدافها- تحديد هدف التقويم بوضوح- تنويع استراتيجيات التقويم وأدواتها- جمع البيانات وتحليلها وتفسيرها- الاستفادة من نتائج التقويم وتوظيفها لمعالجة نقاط الضعف وإثراء نقاط القوة- معرفة محتوى المنهاج والكتب الدراسية المقررة للمبحث الذى يدرسه وأهدافها وتحليل محتواها- معرفة حقوقه وواجباته ومسئولياته- معرفة أساليب تقويم نتاجات تعلم الطلبة- بناء الاختبارات وتحليلها وتقديم التغذية الراجعة .

استراتيجيات التقويم الجديدة المقترحة اللازم تدريب المعلمين عليها وأدوات التقويم المقترح استخدامها :
1- استراتيجية التقويم المعتمد على الأداء Performance Based Assessment
2- استراتيجية القلم والورقةPencil And Paper
3- استراتيجية الملاحظة Observation
4- استراتيجية التواصل Communication
5- استراتيجية مراجعة الذات Reflection
ختام حمد السواريس
مديرية التربية والتعليم/الطفيلة
amalsawa
 
مشاركات: 4
اشترك في: الأحد ديسمبر 13, 2009 4:44 pm

Re: استرتيجيات التقويم المعتمد على الاداء / ايجابياته وسلبياته

مشاركةبواسطة amlhliban » الخميس ديسمبر 24, 2009 12:24 pm

استراتيجيات التقويم
التقويم :
1- إستراتيجية التقويم المعتمد على الأداء :
التعريف : قيام المتعلم بإظهار تعلمه ، من خلال توظيف مهاراته في مواقف حياتيه حقيقية ، أو مواقف تحاكي المواقف الحقيقية ، أو قيامه بعروض عملية يظهر من خلالها مدى إتقانه لما اكتسب من مهارات ، في ضوء النتاجات التعليمية المراد إنجازها.
- الفعاليات التي تندرج تحت هذه الإستراتيجية
التقديم - العرض التوضيحي – الأداء – الحديث – المعرض - المحاكاة/لعب الأدوار - المناقشة / المناظرة
2- إستراتيجية التقويم بالقلم والورقة

تعد إستراتيجية التقويم القائمة على القلم والورقة المتمثلة في الاختبارات بأنواعها من الاستراتيجيات الهامة التي تقيس قدرات ومهارات المتعلم في مجالات معينة, وتشكل جزءاً هاماً من برنامج التقويم في المدرسة
3- إستراتيجية الملاحظة التعريف الإجرائي :
عملية يتوجه فيها المعلم أو الملاحظ بحواسه المختلفة نحو المتعلم ؛ بقصد مراقبته في موقف نشط ،وذلك من أجل الحصول على معلومات تفيد في الحكم عليه ، وفي تقويم مهاراته وقيمه وسلوكه وأخلاقياته وطريقة تفكيره .
4- إستراتيجية التقويم بالتواصل : التعريف الإجرائي :
جمع المعلومات من خلال فعاليات التواصل عن مدى التقدم الذي حققه المتعلم ، وكذلك معرفة طبيعة تفكيره، وأسلوبه في حل المشكلات
4- إستراتيجية التقويم بالتواصل : التعريف الإجرائي :
جمع المعلومات من خلال فعاليات التواصل عن مدى التقدم الذي حققه المتعلم ، وكذلك معرفة طبيعة تفكيره، وأسلوبه في حل المشكلات


الفعاليات التي تندرج تحت إستراتيجية التواصل :
1.المقابلة: لقاء بين المعلم والمتعلم محدد مسبقاً يمنح المعلم فرصة الحصول على معلومات تتعلق بأفكار المتعلم واتجاهاته نحو موضوع معين , وتتضمن سلسلة من الأسئلة المعدة مسبقاً

2.الأسئلة والأجوبة : أسئلة مباشرة من المعلم إلى المتعلم لرصد مدى تقدمه ، وجمع معلومات عن طبيعة تفكيره ، وأسلوبه في حل المشكلات , وتختلف عن المقابلة في أن هذه الأسئلة وليدة اللحظة والموقف وليست بحاجة إلى إعداد مسبق
3.المؤتمر: لقاء مبرمج يعقد بين المعلم والمتعلم لتقويم مدى تقدم الطالب في مشروع معين إلى تاريخ معين ، من خلال النقاش، ومن ثم تحديد الخطوات اللاحقة واللازمة لتحسين تعلمه .
4- إستراتيجية مراجعة الذات : تحويل الخبرة السابقة إلى تعلم بتقييم ما تعلمه ، وتحديد ما سيتم تعلمه لاحقاً.
amlhliban
 
مشاركات: 8
اشترك في: الخميس ديسمبر 03, 2009 7:26 pm

Re: استرتيجيات التقويم المعتمد على الاداء / ايجابياته وسلبياته

مشاركةبواسطة amlhliban » الخميس ديسمبر 24, 2009 12:27 pm

استراتيجيات التقويم
التقويم :
1- إستراتيجية التقويم المعتمد على الأداء :
التعريف : قيام المتعلم بإظهار تعلمه ، من خلال توظيف مهاراته في مواقف حياتيه حقيقية ، أو مواقف تحاكي المواقف الحقيقية ، أو قيامه بعروض عملية يظهر من خلالها مدى إتقانه لما اكتسب من مهارات ، في ضوء النتاجات التعليمية المراد إنجازها.
- الفعاليات التي تندرج تحت هذه الإستراتيجية
التقديم - العرض التوضيحي – الأداء – الحديث – المعرض - المحاكاة/لعب الأدوار - المناقشة / المناظرة
2- إستراتيجية التقويم بالقلم والورقة

تعد إستراتيجية التقويم القائمة على القلم والورقة المتمثلة في الاختبارات بأنواعها من الاستراتيجيات الهامة التي تقيس قدرات ومهارات المتعلم في مجالات معينة, وتشكل جزءاً هاماً من برنامج التقويم في المدرسة
3- إستراتيجية الملاحظة التعريف الإجرائي :
عملية يتوجه فيها المعلم أو الملاحظ بحواسه المختلفة نحو المتعلم ؛ بقصد مراقبته في موقف نشط ،وذلك من أجل الحصول على معلومات تفيد في الحكم عليه ، وفي تقويم مهاراته وقيمه وسلوكه وأخلاقياته وطريقة تفكيره .
4- إستراتيجية التقويم بالتواصل : التعريف الإجرائي :
جمع المعلومات من خلال فعاليات التواصل عن مدى التقدم الذي حققه المتعلم ، وكذلك معرفة طبيعة تفكيره، وأسلوبه في حل المشكلات
4- إستراتيجية التقويم بالتواصل : التعريف الإجرائي :
جمع المعلومات من خلال فعاليات التواصل عن مدى التقدم الذي حققه المتعلم ، وكذلك معرفة طبيعة تفكيره، وأسلوبه في حل المشكلات


الفعاليات التي تندرج تحت إستراتيجية التواصل :
1.المقابلة: لقاء بين المعلم والمتعلم محدد مسبقاً يمنح المعلم فرصة الحصول على معلومات تتعلق بأفكار المتعلم واتجاهاته نحو موضوع معين , وتتضمن سلسلة من الأسئلة المعدة مسبقاً

2.الأسئلة والأجوبة : أسئلة مباشرة من المعلم إلى المتعلم لرصد مدى تقدمه ، وجمع معلومات عن طبيعة تفكيره ، وأسلوبه في حل المشكلات , وتختلف عن المقابلة في أن هذه الأسئلة وليدة اللحظة والموقف وليست بحاجة إلى إعداد مسبق
3.المؤتمر: لقاء مبرمج يعقد بين المعلم والمتعلم لتقويم مدى تقدم الطالب في مشروع معين إلى تاريخ معين ، من خلال النقاش، ومن ثم تحديد الخطوات اللاحقة واللازمة لتحسين تعلمه .
4- إستراتيجية مراجعة الذات : تحويل الخبرة السابقة إلى تعلم بتقييم ما تعلمه ، وتحديد ما سيتم تعلمه لاحقاً.
امل محمد الهليبان
البادية الشمالية الغربية
amlhliban
 
مشاركات: 8
اشترك في: الخميس ديسمبر 03, 2009 7:26 pm

Re: استرتيجيات التقويم المعتمد على الاداء / ايجابياته وسلبياته

مشاركةبواسطة amlhliban » الخميس ديسمبر 24, 2009 12:40 pm

ايجابيات استراتيجيات التقويم المعتمد على الأداء:

1- وضوح المعايير للطالب والمعلم وسهولتها.
2- تطور جوانبه الانفعالية والوجدانية.
3- التعبير عن النفس.
4- تنمية مهارة التعاون والتقويم الذاتي.
5 ـ توثيق الصلة بين المعلم والمتعلم .
6- تعاون الطالب مع المعلم في وضع معايير التقويم .

سلبيات استراتيجيات التقويم:

1-تحتاج إلى جهد كبير من قبل المعلم في الأعداد.
2-لا تقدم التغذية الراجعة لتحسين الأداء عند الطالب .
3-صعوبة التطبيق عندما يكون عدد الطلبة كبير

امل محمد الهليبان
البادية الشمالية الغربية
amlhliban
 
مشاركات: 8
اشترك في: الخميس ديسمبر 03, 2009 7:26 pm

Re: استرتيجيات التقويم المعتمد على الاداء / ايجابياته وسلبياته

مشاركةبواسطة marwant » الأحد يناير 10, 2010 5:39 pm

الأيجابيات للتقويم المعتمد على الأداء باعتقادي هي:
1/تتلاءم مع مرحلة التطوير التربوي ومتطلباتها حيث أن عملية التطوير يجب أن تكون وفق منحى النظم.
2/ يتم من خلالها مراعاة الفروق الفردية عند اجراء عملية التقويم للطلاب.
3/هي استراتيجية تقويم تتلاءم مع استراتيجيات التعليم المفرّد.
4/هي استراتيجية تقويم تتلاءم مع التقويم البنائي الذي يتم خلال العملية التعليمية/التعلمية.
5/ هي استراتيجية تقويم تتلاءم مع التقويم (مرجعيّ المحك).
6/ هي استراتيجية تقويم تتلاءم مع تقويم الكفايات عند الطالب خاصة في جانب المهارات.

أما سلبيات التقويم المعتمد على الأداء فهي:
1/تحتاج الى جهد متواصل من المعلم في اعداد وصياغة معايير الأداء التي يجب أن تتضمنها أدوات التقويم المعتمد على الأداء.
2/قد توجد صعوبة عند بعض أولياء أمور الطلاب في تفسير وفهم نتائج تحصيل أبنائهم.
3/ تحتاج الى وقت في تنفيذها خلال الحصة وهذا ما لا يتوافق مع التوزيع الحالي لحصص المبحث الواحد المقسمة على أيام الأسبوع
لذا لا بد من اعادة النظر في آلية توزيع الحصص بحيث تكون حصتين متتاليتين لكل مبحث في اليوم.
4/ يتطلب تنفيذها ضرورة امتلاك المعلم لكفايات معرفية وشخصية،بصورة متكاملة.

مروان علي الطلافحة
تربية اربد الثانية
marwant
 
مشاركات: 3
اشترك في: الثلاثاء يناير 05, 2010 5:47 pm

Re: استرتيجيات التقويم المعتمد على الاداء / ايجابياته وسلبيا

مشاركةبواسطة altarawnhshirin » الاثنين ديسمبر 13, 2010 6:53 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

إستراتيجية التقويم المعتمد على الأداء

التعريف : قيام المتعلم بتوضيح تعلمه ، من خلال توظيف مهاراته في مواقف حياتيه حقيقية ، أو مواقف تحاكي المواقف الحقيقية ، أو قيامه بعروض عملية يظهر من خلالها مدى إتقانه لما اكتسب من مهارات ، في ضوء النتاجات التعليمية المراد إنجازها .
الفعاليات التي تندرج تحت هذه الإستراتيجية :
وتعد كل من الفعاليات الآتية نموذجاً ملائماً لتطبيق هذه الإستراتيجية :
1- التقديم.
2- العرض التوضيحي .
3- الأداء العملي .
4- الحديث.
5- المعرض ..
6- المحكاة / لعب الأدوار .
7- المناقشة / المناظرة .
خطوات تصميم التقويم المعتمد على الأداء
تمرّ عملية تصميم التقويم المتعمد على الأداء بالخطوات الآتية :
1- تحديد الغرض من التقويم بشكل واضح .
2- تحديد النتاجات الخاصة المراد تقويمها .
3- تحديد ما يراد تقويمه بشكل واضح من مهارات معرفية ، ووجدانية ، واجتماعية ، وأدائية ، ونوع المشكلات المراد حلها من قبل المتعلمين .
4- ترتيب النتاجات حسب الأولوية والأهمية .
5- كتابة القائمة النهائية للمهارات والعمليات المطلوب تقويمها .
6- انتقاء المهمات التقويمية المناسبة والمنسجمة مع النتاجات .
7- تحديد وقت الإنجاز .
8- تحديد المعايير ومستويات الأداء .
9- انتقاء الأداة : سلم تقدير – وقائمة رصد – وسلم تقدير لفظي – والسجل القصص ( سجل المعلم / المدرب ) – وسجل وصف سير التعلم ( سجل المتعلم / المتدرب ) .
10- تحديد ظروف ، وشروط الأداء مثل : الأجهزة والمعدات والمواد المطلوبة .
altarawnhshirin
 
مشاركات: 3
اشترك في: الاثنين ديسمبر 13, 2010 6:01 pm

Re: استرتيجيات التقويم المعتمد على الاداء / ايجابياته وسلبيا

مشاركةبواسطة r132626 » الثلاثاء أغسطس 09, 2011 4:41 pm

[size=150][[color=#8000FF]u[color=#8000FF]]السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة :roll:
دعونا في البداية نتعرف على مفهوم استراتيجية التقويم المعتمد على الاداء
[u]اولاً: مفهومه[/u]: التقويم المعتمد على الأداء هو نمط من التقويم يصمم بغرض قياس قدرة الطالب ( أو المعلم ) على أداء مهام معينة .
فمثلاً قد يتطلب التقويم المعتمد على الأداء أن يحل الطالب مسالة رياضية، أو يكتب رسالة ذات هدف محدد، أو يرمي الكرة في السلة .
هذا النوع من التقويم يعطي مؤشرات أكثر دقة عما يستطيع أن يعمله ويؤديه الطالب من مهارات .. في المقابل، النمط التقليدي من التقويم يطلب من التعلم أن يملأ فراغات أو يختار الإجابة الصحيحة من بين إجابات بديلة
[u]
أ. التقديم
ب. العرض التوضيحي
ج. الأداء العملي
د. الحديث
هـ. المعرض
و. المحاكاة / لعب الأدوار
ز. المناقشة
[color=#FF00BF][u]ثالثاً: خطوات تصميم التقويم المعتمد على الأداء :

1. تحديد الغرض من التقويم بشكل واضح
2. تحديد النتاجات الخاصة المراد تقويمها
3. تحديد ما يراد تقويمه بشكل واضح من المهارات المعرفية والوجدانية والاجتماعية والأدائية، ونوع المشكلات المراد حلها من قبل المتعلمين
4. ترتيب النتاجات حسب الأهمية والأولوية
5. كتابة القائمة النهائية للمهارات والعمليات المطلوب تقويمها
6. انتقاء المهمات التقويمية المناسبة والمنسجمة مع النتاجات
7. تحديد وقت الإنجاز
8. تحديد المعايير ومستوى الأداء
9. انتقاء أداة التقويم المناسبة ( سلم تقدير، قائمة رصد ..... الخ)
10. تحديد ظروف الأداء وشروطه ( مثل الأجهزة، المعدات، المواد المطلوبة ...الخ
رابعاً: ايجابياته يبين مدى امتلاك الطالب لمهارات محددة
- يبين مدى قدرة المتعلم على إعادة المفهوم بأسلوبه الخاص وبلغة الخاصة
- لأنه يظهر المعرفة والمهارة والاتجاه من خلاله أدائه للمهام
- يظهر قدرة الطالب على التعبير وربط الأفكار
- يجعل الطالب يوظف مهاراته فكريا وعمليا
- يجعل الطالب يتواصل ويصنع القرارات سواء بالاتصال الذاتي أو مع الآخرين أو من خلال الحاسوب
- يعبر في الطالب عن وجهة نظره والدفاع عنها والتي من خلالها يستطيع الطالب أن يظهر قدرته على الإقناع والتواصل والاستماع الفعال للآخرين وتقديم الحجج والمبررات المؤيدة لوجهة نظره
- تركز على العمل التعاوني في البحث والاستقصاء
ولكن للتقويم المعتمد على الاداء سلبيات منها:
- يحتاج إلى وقت طويل لأنه يقيس أفراد ومجموعات صغيره بواقف تعليمية متعدده
- يشعر المعلم أو الطالب بالملل من كثرة الاختبارات المتواصلة .
- فيه إرهاق لأولياء الأمور بسبب تواصل الأبناء بالاختبارات ومتابعتهم المستمرة لأبنائهم رغم مسؤولياتهم الأخرى.
- قد تدخل فيه رغبات المعلم والعلاقات الشخصية
خامساً:سلبياته
1ـ تحتاج الى جهد متواصل من المعلم في اعداد وصياغة معايير الأداء التي يجب أن تتضمنها أدوات التقويم المعتمد على الأداء.
2ـ قد توجد صعوبة عند بعض أولياء أمور الطلاب في تفسير وفهم نتائج تحصيل أبنائهم.
3ـ تحتاج الى وقت في تنفيذها خلال الحصة وهذا ما لا يتوافق مع التوزيع الحالي لحصص المبحث الواحد المقسمة على أيام الأسبوع
لذا لا بد من اعادة النظر في آلية توزيع الحصص بحيث تكون حصتين متتاليتين لكل مبحث في اليوم.
4ـ يتطلب تنفيذها ضرورة امتلاك المعلم لكفايات معرفية وشخصية،بصورة متكاملة.
المعلمة: رانيا خريسات
مديرية عمان الخامسة
[/
u][/size[/color[/color]]]
r132626
 
مشاركات: 4
اشترك في: الأحد أغسطس 07, 2011 3:07 pm

Re: استرتيجيات التقويم المعتمد على الاداء / ايجابياته وسلبيا

مشاركةبواسطة mohandq » الأربعاء أغسطس 10, 2011 10:25 am

استراتيجية التقويم المعتمد على الأداء
، الأداء يوفر للمتعلم فرصة استخدام مواد حسية مثل : الأدوات الرياضية ، والوسائل البصرية ، والأزياء ، والطباعة ، واستخدام الحاسوب ، وزراعة بعض النباتات ، وأعمال الصيانة والخرائط ، والجداول ، والمجسمات والعينات و النماذج ...
قيام المتعلم بتوضيح تعلمه ، من خلال توظيف مهاراته في مواقف حياتيه حقيقية ، أو مواقف تحاكي المواقف الحقيقية ، أو قيامه بعروض عملية يظهر من خلالها مدى إتقانه لما اكتسب من مهارات ، في ضوء النتاجات التعليمية المراد إنجازها .
لفعاليات التي تندرج تحت هذه الإستراتيجية :
وتعد كل من الفعاليات الآتية نموذجاً ملائماً لتطبيق هذه الإستراتيجية :
1- التقديم Presentation
2- العرض التوضيحي Demonstration
3- الأداء العملي Performance
4- الحديث Speech
5- المعرض Exhibition
6- المحكاة / لعب الأدوار Simulation / Role – Playing
7- المناقشة / المناظرة Debate
الايجابيات
1- يعطي المعلم تغذية راجعة باستمرار عن مدى تحقق النتاجات.
- 2 يراعي الفروق الفردية.
-3 يشجع على العمل في فريق واحد.
-4 عملية مستمرة ومتطورة بشكل مستمر.
-5 يكسر حاجز الرهبة والخوف عند الطلبة كما في الاختبارات التقليدية.
-6يجعل الطالب متحفز ومهتم بالمادة الدراسية بشكل مستمر.

السلبيات فهي
1 -عدم استخدام استراتيجية التقويم بشكل مستمر.
-2 الاقتصار على إستراتيجية واحدة أو فعالية واحدة أو أداة واحدة أثناء عملية التقويم
وهذا من شأنه أن يفرغ عملية التقويم من مضمونها وبفقدها أهميتها وصدقها وثباتها .
2-
مهند القضاة
مدرسة عين جنا
مديرية عجلون
mohandq
 
مشاركات: 4
اشترك في: الأحد أغسطس 07, 2011 10:10 am

Re: استرتيجيات التقويم المعتمد على الاداء / ايجابياته وسلبيا

مشاركةبواسطة abdallashdefat » السبت أغسطس 13, 2011 1:15 pm

[b]استراتيجية التقويم المعتمد على الأداء [/b]


التعريف : قيام المتعلم باظهار تعلمه ، من خلال توظيف مهاراته في مواقف حياتيه حقيقية ، أو مواقف تحاكي المواقف الحقيقية ، أو قيامه بعروض عملية يظهر من خلالها مدى إتقانه لما اكتسب من مهارات ، في ضوء النتاجات التعليمية المراد إنجازها.
الفعاليات التي تندرج تحت هذه الاستراتيجية :
التقديم _ العرض التوضيحي – الأداء – الحديث – المعرض - المحاكاة/لعب الأدوار - المناقشة / المناظرة

2- استراتيجية التقويم بالقلم والورقة:
تعد إستراتيجية التقويم القائمة على القلم والورقة المتمثلة في الاختبارات بأنواعها من الاستراتيجيات الهامة التي تقيس قدرات ومهارات المتعلم في مجالات معينة, وتشكل جزءاً هاماً من برنامج التقويم في المدرسة .

3- استراتيجية الملاحظة :
عملية يتوجه فيها المعلم أو الملاحظ بحواسه المختلفة نحو المتعلم ؛ بقصد مراقبته في موقف نشط ،وذلك من أجل الحصول على معلومات تفيد في الحكم عليه ، وفي تقويم مهاراته وقيمه وسلوكه وأخلاقياته وطريقة تفكيره .
4- استراتيجية التقويم بالتواصل:
جمع المعلومات من خلال فعاليات التواصل عن مدى التقدم الذي حققه المتعلم ، وكذلك معرفة طبيعة تفكيره، وأسلوبه في حل المشكلات .
الفعاليات التي تندرج تحت إستراتيجية التواصل :

1.المقابلة Interview ))
لقاء بين المعلم والمتعلم محدد مسبقاً يمنح المعلم فرصة الحصول على معلومات تتعلق بأفكار المتعلم واتجاهاته نحو موضوع معين , وتتضمن سلسلة من الأسئلة المعدة مسبقاً .
2.الأسئلة والأجوبة
أسئلة مباشرة من المعلم إلى المتعلم لرصد مدى تقدمه ، وجمع معلومات عن طبيعة تفكيره ، وأسلوبه في حل المشكلات , وتختلف عن المقابلة في أن هذه الأسئلة وليدة اللحظة والموقف وليست بحاجة إلى إعداد مسبق .
3.المؤتمرConference ) )
لقاء مبرمج يعقد بين المعلم والمتعلم لتقويم مدى تقدم الطالب في مشروع معين إلى تاريخ معين ، من خلال النقاش، ومن ثم تحديد الخطوات اللاحقة واللازمة لتحسين تعلمه .

5- استراتيجية مراجعة الذات Reflection :
- تحويل الخبرة السابقة الى تعلم بتقييم ما تعلمه ، وتحديد ما سيتم تعلمه لاحقاً .
- التمعن الجاد المقصود في الآراء ، والمعتقدات ، والمعارف ، من حيث أسسها ، ومستنداتها ، وكذلك نواتجها ، في محاولة واعية لتشكيل منظومة معتقدات على أسس من العقلانية والأدلة .
- عملية الرجوع إلى ما وراء المعرفة للتفكير الجاد بمغزاها من خلال تطوير استدلالات ، فالتعلم عملية اشتقاق مغزى من الأحداث السابقة والحالية للاستفادة منها كدليل في السلوك المستقبلي ( وهذا التعريف ينوه بأن مراجعة الذات متكاملة مع المتعلم حين يعرف التعلم بأنه استخلاص العبر من الخبرات السابقة بهدف التحكم وفهم الخبرات اللاحقة.)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


أدوات التقويم

من أدوات التقويم :

قوائم الرصد Check List
سلم التقدير Rating Scale
سلم التقدير اللفظي Rubric
سجل وصف سير التعلم Learning Log
السجل القصصي / Anecdotal Record



استراتيجية التقويم المعتمد على الأداء

الايجابيات:
- التواصل المستمر مع الطالب
- مراعاة الفروق الفردية
- تعطي مؤشر لمدى تقدم الطلبة
- تقويم الطالب على الجوانب المهارية مما بحسن من أداء الطالب الضعيف
- تنمية بعض المهارات المرتبطة بالحياة
- يجعل الطالب باحث عن المعلومة
- التعاون بين الطلبة
- إعطاء التغذية الراجعة

السلبيات:
- عدم الدقة في وضع العلامة من قبل المعلم
- عدم قدرة بعض المعلمين من التعامل مع هذه الأداة
- تحتاج للوقت أثناء التقويم
- عدم قناعة الطالب بهذه الأداة وتفضيل القلم والورقة
- الخجل عند بعض الطلبة
- تحتاج للإعداد المسبق من المعلم



عبدالله امين الشديفات
مديرية تربية المفرق
مدرسة راية بنت الحسين
abdallashdefat
 
مشاركات: 1
اشترك في: الخميس أغسطس 11, 2011 9:07 pm

التالي

العودة إلى مواضيع تربوية متنوعة

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron