بحث إجرائي

أصبحت برامج إنتل® التعليم, جزءًا لا يتجزأ من نظام التعليم الأردني. فهي تساعد في القضاء على الفجوة بين الحاجات الملحة للإصلاح التعليمي من جهة، ومطالبات المعلمين المتزايدة بفرص لتنمية المهارات التكنولوجية من جهة أخرى.وتستخدم التكنولوجيا في التعليم من أجل تحسين العملية التعليمية التعلمية من خلال إضافة قيم لا يمكن الحصول عليها بالطرائق التقليدية ولكن تبقى التكنولوجيا وسيلة للتحسين وليست هدف.هل أصبحت التكنولوجيا كأداة ذات قيمة عالية في دعم التعليم في الأردن؟

المشرف: smadi

بحث إجرائي

مشاركةبواسطة abeer_sh69 » الأحد يونيو 21, 2009 4:19 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الاحتياجات التدريبية لمعلمي مديرية التربية والتعليم لمنطقة الزرقاء الثانية
"بحــــــــث إجرائي"
المعلمة عبير مصطفى الشغري
2008/2009



الملخص
هدف هذا البحث إلى تعرف الاحتياجات التدريبية لمعلمي و معلمات مديرية التربية والتعليم لمنطقة الزرقاء الثانية، ووضع خطة إجرائية مناسبة لتلبية تلك الاحتياجات،
وكانت مشكلة البحث قد ظهرت من خلال عملي في مديرية التربية و التعليم لمنطقة الزرقاء الثانية، واطلاعي على تقارير الزيارات الصفية و الادارية لمشرفي التربية وخصوصا بموضوعات (استراتيجيات التدريس الحديثة-دمج التكنولوجيا في التعليم)، والوقوف على مستوى أداء الطلبة وتحصيلهم الدراسي، حيث وجد اختلافاً كبيراً فيما بينهم الحاجات التدريبية عزا ذلك الاختلاف؛ إلى اختلاف المعلمين في مؤهلاتهم وخبراتهم، وفي ضوء ذلك صممت استبانه لجمع البيانات اللازمة للإجابة عن أسئلة البحث، ثم وضع خطة إجرائية تضمنت مجموعة من الاقتراحات، تم تنفيذها ومتابعة انتقال أثرها إلى الغرفة الصفية. وقد توصلت الى أن أبرز الاحتياجات التدريبية لدى المعلمين في مديريتنا تقع ضمن مجالين هامين؛ المجال الاول مهارات التعليم (التخطيط للتدريس، والإدارة الصفية، و البيئة الصفيّة، و بناء أدوات التقويم وتوظيف استراتيجياته)ومجال دمج التكنولوجيا في التعليم.
المقدمة
تتنوع حاجات المعلمين التدريبية بتنوع مؤهلاتهم العلمية، وتخصصاتهم، ومكان صدورها، وتاريخها، وخبراتهم التدريسية، وجنسهم، والدورات التدريبية التي حضروها، والصفوف التي يدرسونها, وقناعاتهم الشخصية وايدولجياتهم مما ينوع في أدائهم، و هذا لتنوع قد يحدث فرقاً في النتاجات التعليمية والتربوية بين الطلبة الذين يتلقون المنهاج الواحد. ولإيجاد آليات عمل موحدة لدى هؤلاء المعلمين، فإنه يمكن تحديد احتياجاتهم لتدريبية، ووضع خطة إجرائية في بداية العام الدراسي؛ لسد هذه الاحتياجات و توحيد ممارسات المعلمين في جوانب التخطيط، والتدريس والتقويم ودمج التكنولوجيا.
لماذا تحديد الاحتياجات التدريبية؟؟
يقصد بالحاجة التدريبية : أنواع التغيرات أو الإضافات المطلوب إدخالها على السلوك الوظيفي للفرد عن طريق التدريب. فالحاجة التدريبية تشير إلى وجود تناقض أو اختلاف حالي أو مستقبلي بين وضع قائم ووضع مرغوب فيه لأداء مطلوب من المؤسسة أو الوظيفة أو الأفراد، سواء كان ذلك مرتبطاً بالمعارف أو المهارات أو الاتجاهات أو مرتبطاً بكل ذلك.
تحديد الاحتياجات التدريبية يمثل العنصر الرئيس في تأهيل المعلمين، وأي خلل في هذا العنصر سيخل بجميع الجهود التي تبذلها وزارة التربية من أجل الارتقاء بمستوى مهارات وكفاءات العاملين بها.
تحديد الاحتياجات التدريبية:
حصر التغيرات أو الإضافات المطلوب إدخالها على السلوك الوظيفي للفرد من خلال تحليل مجالات عدم التوازن بين الأداء المستهدف والأداء الحالي من ناحية والفرص التدريبية المتاحة من جهة أخرى.

أهمية تحديد الاحتياجات التدريبية:
يساعد التحديد الدقيق للاحتياجات التدريبية فيما يلي:
1- تشخيص الأداء (معرفة موضع الخلل(
2- منع هدر النشاطات التدريبية، بحيث لا يقام أي برنامج تدريبي إلا لحاجة فعلية.
3- تفعيل نتائج التدريب على الواقع الوظيفي أي في الغرفة الصفية.

طرق تحديد الاحتياجات التدريبية:
يمكن تلخيص أهم الطرق العلمية لتحديد الاحتياجات التدريبية في ثلاث طرق رئيسة:

أولاً: تحليل التنظيم:
وهنا يقوم مسؤول التدريب في الجهات العليا المسئولة عن المؤسسة التعليمية بعملية تشخيص للوضع التنظيمي الفعلي وذلك بدراسة العناصر الآتية: أهداف المؤسسة التعليمية، وبنائها التنظيمي، سياساتها ولوائحها، هيكلها التنظيمي، خصائص القوى العاملة بها، درجة الكفاءة (استغلال الموارد المتاحة)، والفاعلية (تحقيق النتائج المطلوبة)، والمناخ التنظيمي الذي يتضمن بدوره عوامل كثيرة أخرى: كالحوافز والأجور والاتصالات وعلاقات الرؤوساء والزملاء والتنافس والثقة والمسئولية ..... وأخيراً نوع التغييرات التي حدثت على كل من العناصر السابقة.

ثانياً: تحليل العمل :
وذلك يكون بغرض تحقيق هدفين رئيسين وهما: تحديد الواجبات والمسئوليات وظروف العمل والمؤهلات التي يجب أن تتوفر في المعلم، وتحديد وتطوير المعارف المتخصصة والمهارات والاتجاهات اللازمة للأداء الناجح في الغرفة الصفية.
وهنا يتم دراسة وتحليل مجموعة من العناصر هي : التوصيف الوظيفي المعمول به ، ومواصفات المعلم، وأهداف الوظيفة، مجالات النتائج، معدلات الاداء، والتغيرات او التعديلات التي تطرا على هذه العناصر.

ثالثاً: تحليل الفرد:
وهنا يقوم مسئول التدريب بدراسة المواصفات الوظيفية للفرد (مؤهله وخبراته ومهاراته .....) والخصائص الشخصية التي يتمتع بها مثل : اتجاهاته ودوامه واستعداده للتعليم وحاجاته التي يطمع في إشباعها ، ذكاءه، بالإضافة إلى العمر والجنس والصحه العامه). وكذلك الجانب السلوكي للمعلم باعتباره عضو في جماعه عمل أي علاقاته مع الاخرين ودرجة انسجامه وتفاعله واستعداده للتعاون.

أساليب وطرق جمع البيانات بهدف تحديد الاحتياجات التدريبية:
تتنوع أساليب جمع البيانات بهدف استخدامها في تحديد الاحتياجات التدريبية، وياتي هذا التنوع والتباين ليتناسب مع درجة تعقد الاحتياجات او بساطتها أو المرحلة التي تمر بها المؤسسة أو حجمها وعدد العاملين فيها.
وفيما يلي حصر للطرق الاكثر شيوعاً واستخداماً كأساليب لجمع البيانات.

. الملاحظة- تحليل المشكلات
. المقابلة -التقويم الأداء
. الاستبانة (قوائم الاستقصاء)- الدراسة التقويمية للتقارير والسجلات

الخصائص التي يجب أن تتوفر في طرق وأساليب جمع المعلومات عن الاحتياجات التدريبية:
• الموضوعية.
• التحرر من عوامل التحيز
• الصدق
• توزيع النتائج
• الثبات
• العملية

بعض مشكلات تحديد الاحتياجات التدريبية:
1. عدم وعي الإدارة بأهمية تحديد الاحتياجات التدريبية.
2. عدم وجود المصادر الجيدة والتي يمكن الاعتماد عليها في تحديد الاحتياجات التدريبية.
3. عدم وضوح الاحتياجات التدريبية.
4. التداخل في الاحتياجات التدريبية.
5. تعجل تنفيذ البرامج التدريبية، فلا يسمح الوقت بالإنتظار لتحديد الاحتياجات الفعلية.
6. الاهتمام بالكم دون الكيف في البرامج التدريبية، أي عدد المتدربين الذين يجتازون الدورات التدريبية، وليس نوع المهارات أو السلوك الذي يكتسبونه من هذه الدورات.
7. إسناد عملية التدريب لغير المتخصصين أو غير المهتمين.
8. عنصر التكاليف.

مشكلة البحث


تتحدد مشكلة البحث الحالي في أن ممارسات معلمي مديرية التربية والتعليم لمنطقة الزرقاء الثانية تتنوع بتنوع تخصصاتهم الأكاديمية، ومصادر مؤهلاتهم العلمية، وتاريخ صدورها، وتختلف باختلاف خبراتهم العملية، ومجالات اهتمامهم، والصفوف التي يدرسونها، وهذا ما يجعل انتقال أثر التدريس إلى الطلبة في الغرفة الصفية مختلفاً؛ مما ينوع المنهاج الواحد ربما في المدرسة الواحدة، و يجعل المنهاج المعلن المنفذ غير المنهاج الرسمي المقرر. ولأن المعلم هو الذي يصنع المنهاج الخفي، وينفذه وفق قناعاته و ايدويولجياته، فإن تدريب المعلمين المستمر أثناء الخدمة صار أمراً ضرورياً ومهماً بأهمية تطوير التعليم نحو الاقتصاد المعرفي (ERFKE) في عصر العولمة، وتفجر المعرفة، وتطور الاتصالات ووسائل التكنولوجيا، وتنوع متطلبات سوق العمل.
أسئلة البحث
1. هل يحتاج معلمو مديرية التربية والتعليم لمنطقة الزرقاء الثانية إلى تدريب في كل من مهارات التخطيط للتدريس، والإدارة الصفية، و البيئة الصفيّة، و بناء أدوات التقويم وتوظيف استراتيجياته وتطوير كفايات دمج التكنولوجيا في المنهاج؟
2.هل تختلف الاحتياجات التدريبية في مديرية التربية والتعليم باختلاف المؤهل العلمي
3. ما التوصيات التي يجب تنفيذها و التي تساعد معلمي مديرية التربية والتعليم لمنطقة الزرقاء الثانية على سد احتياجاتهم التدريبية في كل من مهارات التخطيط للتدريس، والإدارة الصفية، و البيئة الصفيّة، و بناء أدوات التقويم وتوظيف استراتيجياته وتوظيف التكنولوجيا ؟

أداة البحث
للإجابة عن أسئلة البحث صممت استبانه جاءت في جزأين؛ الجزء الأول معلومات أساسية، والجزء الثاني اشتملت على خمسة مجالات هي؛ التخطيط للتدريس، و الإدارة الصفية، و البيئة الصفيّة، و بناء أدوات التقويم وتوظيف استراتيجياته ، توظيف التكنولوجيا والجزء الثالث جاء مفتوحاً ليكتب المعلم فيها المهارة التي يرى أنه بحاجة إلى التدرب عليها ولم تكن واردة في النموذج.

الإجراءات
من خلال تعبئة نموذج الحاجات التدريبية والاطلاع مستوى أداء الطلبة وتحصيلهم الدراسي من خلال الجداول المدرسية،وجد ان هناك اختلافاً في قدرات المعلمين على التبرير المستند إلى إطار نظري له مرجعيته، ووجد اختلافاً في البيئات الصفية، وعمليات التقويم، ومستوى أداء الطلبة، وتحصيلهم الدراسي، وفي ضوء ذلك حددت المشكلة بالسؤال الأساسي الآتي:" ما الاحتياجات التدريبية لمعلمي مديرية التربية والتعليم لمنطقة الزرقاء الثانية وماالخطة التي تساعدهم في سد تلك الاحتياجات؟" وبعد ذلك قمنا بتصميم استبانه لجمع البيانات(نموذج الاحتياجات التدريبية و التكنولوجية)، تم عرضها في صورتها الأولية على قسم الاشراف و التدريب و التأهيل التربوي لإبداء الرأي والمساعدة في اقتراح الحلول المناسبة، وكتابة ملاحظاتهم عليها، تكون النموذج من خمس مجالات ثم وزعت على (82) معلماً ومعلمة من معلمي المديرية؛ (62) معلمة و(20) معلمين وذلك للإجابة عن فقراتها.
مجتمع البحث وعينته
تكون مجتمع البحث من جميع معلمي ومعلمات مديرية التربية والتعليم لمنطقة الزرقاء الثانية،اما العينة كما ذكرنا 82 معلما ومعلمة من تخصصات مختلفة،
خلال الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي2008- 2009


النتائج والاستنتاجات

1. للإجابة عن السؤال الأول " هل يحتاج المعلمون الى تدريب في كل من؛ مهارات التخطيط للتدريس، والإدارة الصفية، و البيئة الصفيّة، و بناء أدوات التقويم وتوظيف استراتيجياته والتدريب التكنولوجي؟" قمنا بما يأتي:
-في جانب التخطيط للدروس
يلاحظ من الجدول أن مجموع استجابات المعلمين الذين يحتاجون إلى تدريب على التخطيط للتدريس قد بلغ (46) استجابة (تكرارا), وهذا المجموع يمثل ما نسبته (56%) من نسبة استجابات المعلمين في عينة الدراسة ككل, في حين بلغ مجموع استجابات المعلمين الذين لا يحتاجون إلى تدريب (36) وهذا المجموع يمثل ما نسبته (44%) وبذلك تكون نسبة إجابات المعلمين الذين يحتاجون إلى تدريب على مهارة التخطيط للتدريس أكثر من الذين لا يحتاجون إليه.
-في جانب الإدارة الصفية:نفس نسب التخطيط انظر الجدول



- في جانب مهارة تنظيم البيئة الصفية
الجدول يوضح التكرارات والنسب المئوية لاستجابات المعلمين وفق مهارة البيئة الصفية ، ودرجة الحاجة احتاج/ لا احتاج.
يلاحظ من الجدول أن مجموع استجابات المعلمين الذين يحتاجون إلى تدريب على البيئة الصفية قد بلغ (50) استجابة (تكرارا), وهذا المجموع يمثل ما نسبته (61%) من نسبة استجابات المعلمين في عينة الدراسة ككل, في حين بلغ مجموع استجابات المعلمين الذين لا يحتاجون إلى تدريب (32) وهذا المجموع يمثل ما نسبته (39%) وبذلك تكون نسبة استجابات المعلمين الذين يحتاجون إلى تدريب على مهارة البيئة الصفية البيئة الصفية أكثر من الذين لا يحتاجون إليه.
وفي جانب مهارة بناء أدوات التقويم وتوظيف استراتيجياته
يلاحظ أن مجموع استجابات المعلمين الذين يحتاجون إلى تدريب على بناء أدوات التقويم وتوظيف استراتيجياته، وكذالك التدريب على ادوات التكنولوجيا و توظيفها لخدمة المنهاج قد بلغ (61) استجابة (تكرارا), وهذا المجموع يمثل ما نسبته (74%) من نسبة استجابات
المعلمين في عينة الدراسة ككل, في حين بلغ مجموع استجابات المعلمين الذين لا يحتاجون إلى تدريب (21) وهذا المجموع يمثل ما نسبته (26%) وبذلك تكون نسبة استجابات المعلمين الذين يحتاجون إلى تدريب على مهارة بناء أدوات التقويم وتوظيف استراتيجياته، وأدوات التكنولوجيا ودمجها أكثر من الذين لا يحتاجون إليه. ومجمل القول في هذه النتائج أن المعلمين في مديرية التربية والتعليم لمنطقة الزرقاء الثانية، يقدرون أنهم بحاجة إلى تدريب على كل مهارة من المهارات الخمس؛ التخطيط للتدريس، والإدارة الصفية، و البيئة الصفيّة، و بناء أدوات التقويم وتوظيف استراتيجياته بالاضافة الى الضغف التكنولوجي، ويعزى ذلك إلى أن المعلمين في ظروف تطوير المناهج وما تبعها من تدريب للمعلمين الذين
يدرسونه، وما تجمع لديهم من خبرات في ضوء التحول من المدرسة السلوكية إلى المدرسة المعرفية، ونمو الوعي لديهم بأهمية التدريب أثناء الخدمة في التغيير والتطوير، والتنمية المهنية المستدامة وحوارتهم مع زملائهم في هذه الموضوعات زعزع قناعاتهم، وبدا ذلك من خلال هذه النتيجة .

جدول يبين نسبة الاحتياجات التدريبية لمعلمي الزرقاء الثانية

المهارة/المجال الحاجة عدد الاستجابات النسبة المئوية
التخطيط
+الإدارة الصفية احتــاج 46 56%
لا احتـاج 36 44%
المجموع 82 100%
تطوير البيئة الصفية احتــاج 50 61%
لا احتـاج 32 39%
المجموع 82 100%
استراتيجيات التقويم وأدواته احتــاج 61 74%
لا احتـاج 21 26%
المجموع 82 100%
دمج التكنولوجيا احتــاج 61 74%
لا احتـاج 21 26%
المجموع 82 100%


















2. وللإجابة عن السؤال الثاني من أسئلة البحث "هل تختلف الاحتياجات التدريبية لدى المعلمين باختلاف المؤهل العلمي"؟ تم حساب النسبة المئوية وفق كل مهارة من المهارات الأربع، ووفق كل مستوى من مستويات المؤهل العلمي الثلاثة، وفق الجدول الآتي
جدول يوضح النسب المئوية وفق المؤهل العلمي، ومهارات التدريب الخمسة
بكالوريوس فأعلى بكالوريوس دبلوم المؤهل
مجموع لااحتاج احتاج مجموع لااحتاج احتاج مجموع لااحتاج احتاج المهارة
100% 0% 100% 100% 45.6% 54.4% 100% 41.2% 58.8% التخطيط للتدريس
100% 33.3% 66.7% 100% 45.6% 54.6% 100% 35.3% 64.7% الإدارة والبيئة الصفية
100% 0% 100% 100% 35.1% 64.9% 100% 47.1% 52.9% التكنولوجيا
100% 0% 100% 100% 24.6% 75.4% 100% 23.5% 76.5% بناء أدوات
100% 9% 91% 100% 37.7% 62.3% 100% 36.7% 63.3% المجموع

1- في جانب مهارة التخطيط للتدريس والدبلوم، وبالنظر إلى الجدول السابق يلاحظ أن نسبة المعلمين الذين يحتاجون إلى تدريب على مهارة التخطيط للتدريس من حملة الدبلوم قد بلغت 58.8%، ومن حملة البكالوريوس بلغت54.4%، ومن حملـــة البكالوريوس فأعلى بلغت100%.
2- وفي جانب مهارة الإدارة الصفية والبيئة الصفية ، والدبلوم، وبالنظر إلى الجدول السابق يلاحظ أن نسبة المعلمين الذين يحتاجون إلى تدريب على مهارة الإدارة الصفية من حملة الدبلوم قد بلغت 64.7%، ومن حملة البكالوريوس بلغت54.4% ومن حملة البكالوريوس فأعلى قد بلغت66.7%.
3- وفي جانب مهارة دمج التكنولوجيا، والدبلوم، وبالنظر إلى الجدول السابق يلاحظ أن نسبة المعلمين الذين يحتاجون إلى تدريب على مهارة البيئة الصفية من حملة الدبلوم قد بلغت 52.9%، ومن حملة البكالوريوس بلغت64.9% ومن حملة البكالوريوس فأعلى قد بلغت100%.
4- وفي جانب مهارة بناء أدوات التقويم، والدبلوم، وبالنظر إلى الجدول رقم (5) يلاحظ أن نسبة المعلمين الذين يحتاجون إلى تدريب على مهارة بناء أدوات التقويم، والدبلوم من حملة الدبلوم قد بلغت 76.5%، ومن حملة البكالوريوس بلغت75.4. % ومن حملة البكالوريوس فأعلى قد بلغت100%.
5- وبلغ متوسط النسب المئويــــة في مستوى الدبلوم على مستوى المهارات الخمس ككل63.3%، وفي مستوى البكالوريوس بلغت 75.4%، ومن حملة البكالوريوس فأعلى قد بلغت 100%. وبحساب معامل ارتباط بيرسون بين هذه الأوساط تبين أنه لا يوجد اختلاف، وبالتالي يمكن الإجابة عن السؤال الثاني بأن الاحتياجات التدريبية لدى معلمي مديرية التربية والتعليم لمنطقة الزرقاء الثانية على كل مهارة من مهارات؛ التخطيط للتدريس، والإدارة الصفية، والبيئة الصفية، وبناء أدوات التقويم وتوظيف استراتيجياته ودمج التكنولوجيا لا تختلف باختلاف المؤهل العلمي، وهذه النتيجة مشابهة للنتيجة في السؤال الأول؛ فالمعلمين على اختلاف مؤهلاتهم العلمية بحاجة إلى تدريب على كافة المهارات.



التوصيات:
في ضوء نتائج الدراسة الحالية نوصي:
-بإجراء مزيد من البحوث المشابهة للكشف عن احتياجات المعلمين التدريبية، ووضع خطط إجرائية في ضوء الحاجات،
-تجريب أساليب متنوعة لحل المشكلة
-مثل النشرة التربوية.
-المشغل التدريبي القائم على الحاجات التدريبية للمعلمين.
-تعميم فكرة المعلم المنسق ليكون معلماً واحداً من معلمي– على الأقل – منسقاً يعمل مع زملائه على تبادل ونقل الخبرات.
- رفع نتائج دراسات الحاجات الى إدارة التدريب والتأهيل التربوي لعقد دورات تدريبية في المجالات المذكورة.
-إعادة النظر في برنامج تأهيل المعلمين الجدد بداية الخدمة ليشمل على الاساليب الحديثة و التخطيط الجيد وإدارة البيئة الصفية و التقويم ودمج التكنولوجيا بشكل فاعل قبل الدخول الى الغرفة الصفية.
-تصميم ونتنفيذ برامج التدريب على استخدام التكنولوجيا بعد حصول كافة المعلمين على دورة الرخصة الدولية لقيادة الحاسوب.
-استغلال البيئة الالكترونية مثل الاديوويف لنشر أبحاث ودراسات حول التخطيط و الادارة و التقويم ودمج التكنولوجيا في التعليم.وعرض نماذج مجربة لهذه المجالات للاستفادة من خبرات الآخرين.




الاستبانة المطروحة
أخي المعلم/ أختي المعلمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقوم الباحث باستطلاع رأيكم في احتياجاتكم التدريبية، ولتحديد هذه الاحتياجات أعد استبانه تقع في ثلاثة أجراء؛ الجزء الأول معلومات أساسية؛ يعبأ بوضع دائرة حول المفردة التي تتفق مع وضعك الحالي. والجزء الثاني يتكون من خمس فقرات؛ تقع ضمن ثلاث فعاليات هي؛ التخطيط للتدريس، والإدارة الصفية، والتقويم، تتم الاستجابة على فقراتها الخمس بموضوعية وفق حاجتك الفعلية للتدريب، وذلك بوضع(√) أمام كل فقرة من فقراتها، وتحت واحدة من درجتي التقدير؛ احتاج، لا احتاج.
والجزء الثالث مفتوح تكتب فيه احتياجاتك التدريبية التي ترغب فيها في ضوء معرفتك في فقرات تقرير الزيارة الصفية، واقبلوا الاحترام .
الباحث
الجزء الأول
المؤهل العلمي: 1.دبلوم 2.بكالوريوس 3. بكالوريوس + دبلوم 4. ماجستير سنوات الخبرة: 1. 1- 5 سنة 2. 5-10 سنوات 3. 10-15 سنة .4. أكثر من 15 سنة
الصف الذي تدرسه: 1.الأول 2. الثاني 3. الثالث
الجزء الثاني
الفقرة احتاج لا احتاج
التخطيط للتدريس
الإدارة الصفية
البيئة الصفيّة
بناء أدوات التقويم وتوظيف استراتيجياته
دمج التكنولوجيا في التعليم








الجزء الثالث-آراء-------------------------------------------


مراجع تفيد بمجالات الدراسة
- خوالدة، محمد(1987)الأهداف التعليمية: تعلمها وإتقانها وصياغتها.
- ريتش، روبرت، ترجمة المفتي،محمد أمين والنجار، زينب علي(1982) التخطيط للتدريس: مدخل للتربية، دار ماكجر وهيل للنشر، نيويورك.
- مرزوق، محمد سيد محمد؛ غزالة، شعبان عبد القادر(1996) دليل المعلم إلى صياغة الأهداف التعليمية السلوكية والمهارات التدريسية، دار ابن الجوزي، الدمام.
- مرعي، توفيق أحمد؛ الحيلة محمد محمود(2004) المناهج التربوية الحديثة؛ مفاهيمها وعناصرها وأسسها وعملياتها، ط4، دار المسيرة للنشر والتوزيع والطباعة، عمان.
- الوقفي، راضي؛ عبيدات ذوقان؛ عبد الحق،كايد؛ حسن، محمد إبراهيم(1979) التخطيط للتدريس،
–وزارة التربية و التعليم -ادارة التدريب و التأهيل التربوي تقارير ورشات .
المراجع للبحث:-
- حمدان، محمد زياد. تصميم وتنفيذ برامج التدريب : باسلوبية رقمية سلوكية مقترحة لتحسين الموظف والمؤسسة الوظيفية. عمان: دار التربية الحديثة ، 1411هـ-1991م.
- المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم . الدورة التدريبية لمسئولي تدريب المعلمين أثناء الخدمة في وزارات التربية والتعليم في البلاد العربية. للمعلمين
مجلة المعلوماتية العدد 24 مقال بعنوان الاحتياجات التدريبية+التطوير المهني والتقني

الباحثة: عبير مصطفى الشغري حرر بتاريخ 1/6/2009م


شكرا لاستماعكم
abeer_sh69
 
مشاركات: 7
اشترك في: الخميس يونيو 11, 2009 7:59 am
مكان: الاردن

Re: بحث إجرائي

مشاركةبواسطة fatimaoran » الاثنين يونيو 29, 2009 10:19 am

ما هي مواصفات البحث الاجرائي
fatimaoran
 
مشاركات: 2
اشترك في: الاثنين يونيو 29, 2009 10:14 am


العودة إلى القيم المضافة من التكنولوجيا

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر